«بطرس الأكبر» ينفذ بنجاح تأمين نقل جزء من «الكيمياوي» السوري

أعلن العقيد البحري فاديم سيرغا، رئيس الدائرة الصحفية لأسطول الشمال الروسي للصحفيين أن الطراد الذري الروسي “بطرس الأكبر” نفذ بنجاح مهمة تأمين إحدى مراحل نقل الأسلحة الكيميائية من سورية وذلك بالتعاون مع سفن من الصين والدنمارك والنرويج.

وقال العقيد سيرغا اليوم الثلاثاء: “إن سفن الدول الأربع، وكل منها في قطاع مخصص، قامت بمرافقة سفينة النقل تايكو التي حملت دفعة جديدة من المواد الكيميائية من سورية”.

وتابع: “إن تنسيق عمليات السفن تم من الطراد الروسي وبالتنسيق مع ممثلي قيادة السفن الأجنبية”.

وأوضح المتحدث أن بحارة أسطول الشمال الروسي قاموا بذلك بتأمين عمليات نقل الأسلحة الكيميائية السورية للمرة السادسة، إذ سبق للطراد “بطرس الأكبر” أن شارك في عمليات مشتركة مماثلة في 7 و28 كانون الثاني و10 و27 شباط و1 آذار.

وتقوم سفن نرويجية ودنماركية بنقل المواد الكيميائية من سورية الى ميناء جويا تاورو جنوب إيطاليا، وبعد نقل كامل الترسانة خارج سورية، من المقرر أن يبدأ إتلاف الأسلحة على متن السفينة الأمريكية “كيب راي” في عرض البحر الأبيض المتوسط.

 البعث ميديا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

لا تعليقات