بعد الصافرة تصرف غير مسؤول

هذا المقال رقم : 44 من 48 من العدد 2018-4-16-16083

أحد أعضاء اللجنة التنفيذية في رياضة محافظة درعا منذ فترة ليست بالقصيرة يحاول فرض سيطرته على مختلف رياضات المحافظة، وذلك من خلال مصادرة قرار بعض اللجان الفنية بطريقة غير مقبولة، حيث تعمد في الفترة الأخيرة وبعد أن تم تغيير اختصاص مكتبه إثارة المشاكل، وافتعال المشادات الكلامية، وصولاً إلى الاشتباك بالأيدي مع أحد زملائه على أمل عودته إلى مكتبه دون جدوى، مستغلاً غياب رئيس اللجنة التنفيذية الذي كان في مهمة في محافظة أخرى، ومستقوياً بالبعض الذين لم يعلموا عن ممارساته سوى ما نقله لهم.

ومن خلال البحث والتقصي عن الأسباب خلف هذه التصرفات وجدنا أن هذا الشخص لا يليق أن يمثّل رياضة محافظة كبيرة نظراً لممارساته البعيدة عن الأخلاق الرياضية ومسيرته المهنية، فعلى سبيل المثال أهم بطولة أشرف عليها  أقيمت بمشاركة ضعيفة للغاية، بينما أقيمت أول بطولة بعد إنهاء تكليفه بمشاركة أضعاف العدد، كما أقيمت على هامشها دورة تأهيل مدربين أفرزت نجاح 7 مدربين، وكان لمشاركة المحافظة في بطولة الجمهورية أثر إيجابي عظيم لانتقاء عدد من أبطال اللعبة في المنتخب الوطني، ومشاركتهم المشرفة في الدورة الدولية التي مثّلوا منتخبنا فيها، حيث أحرزوا ميداليات براقة.

بالنتيجة فإن هذه الحالات السلبية التي تظهر في رياضتنا تحتاج إلى مراجعة حقيقية، وإعادة تقييم للمواقف والتصرفات، ووضع حدود لكافة من يتعمد الإساءة إلى نفسه أولاً والى زملائه ثانياً، والى الرياضة السورية بشكل عام، وهنا نطلب من المعنيين في المكتب التنفيذي وضع النقاط على الحروف، ومعالجة هذه المشكلة التي تحاول اللجنة التنفيذية في درعا استيعابها دون جدوى، فهل سنرى بشائر قرار حاسم بهذا الموضوع، أم أن رياضة درعا ستستمر في حالة المشاحنات والمشاكل؟!.

مرهف هرموش

 

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

لا تعليقات