بعد سنوات من الغياب.. معسكر انتقائي لمنتخب الناشئين بكرة الطائرة في دمشق

هذا المقال رقم : 56 من 65 من العدد 2018-9-5-16181

ثمانية وعشرون لاعباً من فئة الناشئين بالكرة الطائرة من مختلف الأندية التحقوا بالمعسكر التدريبي الاستكشافي للمواهب الذي يقيمه اتحاد اللعبة في دمشق، وذلك لانتقاء المنتخب الوطني في خطوة استعدادية  للمشاركة في الاستحقاقات الدولية القادمة، علماً أن منتخباتنا بكرة الطائرة قد مرت بفترة توقف عن المشاركات الخارجية استمرت لما يزيد عن ست سنوات.

عضو اتحاد اللعبة ومدير المنتخب الوطني خطار ضعون أشار في تصريح “للبعث” إلى أن هذا المعسكر يندرج في إطار خطة اتحاد اللعبة لإعادة إطلاق المنتخبات الوطنية، وتهيئتها للمشاركة في الاستحقاقات الدولية على اختلافها، وذلك بعد فترة التوقف الإجبارية التي مرت على اللعبة نتيجة الحصار الذي فرضته الدول الغربية على سورية بشكل عام، والرياضة خصوصاً.

وأضاف ضعون بأن اتحاد اللعبة قرر البدء بهذه الفئة نظراً لوجود خامات متميزة من اللاعبين من مختلف الأندية، ولأن الاتحاد يسعى لبناء فرق بشكل تدريجي للوصول إلى الفئات الأعلى، بحيث يكون متجانساً ومهيأ بشكل احترافي وجيد، كما قام الاتحاد بمراسلة الاتحاد الدولي والآسيوي لإعادة كرة الطائرة السورية إلى خارطة المشاركات الخارجية، وأجرى عدداً من الاتصالات مع بعض الدول العربية والأجنبية لتأمين لقاءات ودية لتوفير الاحتكاك اللازم للاعبين، وزيادة مهاراتهم بما يتناسب مع متطلبات المرحلة القادمة.

وبيّن مدير المنتخب الوطني أن خطة الإعداد التي يتم العمل عليها في هذا المعسكر تقوم بشكل أساسي على تنمية المهارات الأساسية، وصقل الحركات الفنية والمهارية للاعبين، بالإضافة إلى العمل على جانب الإعداد البدني عالي المستوى عند اللاعبين وفق خطة منهجية تم وضعها من قبل  لجنة المدربين بأحدث الطرق المتبعة على مستوى العالم.

ولفت ضعون إلى أن اتحاد اللعبة سيقوم بتوفير عدد من المباريات مع أندية العاصمة مع اللاعبين المشاركين في المعسكر لزيادة الاحتكاك عندهم، ووضع الملاحظات الواجب تلافيها في المستقبل عند اللاعبين في حال كانت هناك أية أخطاء فنية.

بدوره عضو لجنة المدربين في اتحاد اللعبة رامي حمد أكد أن المعسكر يضم خامات ممتازة يجب العمل على العناية بها وصقلها بشكل فني عالي المستوى، وبشكل علمي مدروس، وقد تم اختيارهم وفق معايير عالية المستوى، وتعتمد على الطول بشكل أساسي، بالإضافة إلى المهارة، واللياقة البدنية، حيث انضم لهذا المعسكر لاعبون يمتلكون مهارات عالية، وأطوالاً ممتازة، منهم على سبيل المثال لاعبون بطول أكثر من 198سم، وهذه حالة إيجابية لهذه الفئة العمرية.

وبيّن لاعب نادي سلمية ضياء خدوج أن المعسكر وفر للمواهب الجديدة فرصة للعب مع لاعبين من أندية أخرى تدربوا وفق خطط مختلفة عما يعرفون، وزاد من اطلاعهم على طرق الصد والدفاع والضربات على اختلافها بما يوفر لهم زيادة في الخبرة، ويعطيهم مهارات إضافية.

أما اللاعب أغيد هرموش فقد بيّن أن المعسكر فرصة كبيرة للاطلاع على ما هو جديد في اللعبة، ويساعد في زيادة مهاراتهم، ويضع الملاحظات على كافة الأخطاء التي يقومون بها لتلافيها، والاستفادة منها في المستقبل.

وأكد لاعب فريق السودا يوسف حنا أن إعادة تشكيل منتخب وطني بكرة الطائرة ستعطي اللاعبين حافزاً كبيراً لتنمية مهاراتهم بالاستفادة من خبرة الجهاز الفني للمنتخب واللاعبين، بحيث يتم وضع رؤية لعب متطورة عما كان يقوم به، وسيحاول تطبيقها للارتقاء بمستواه.

يذكر أن الجهاز الفني المشرف على المعسكر مكون من: عضو اتحاد اللعبة خطار ضعون مديراً للمنتخب، ومن  لجنة المدربين: رامي حمد مشرفاً فنياً، يساعده المدربون: أحمد قصار، وعبد اللطيف عبد الرزاق، وإسماعيل الحموي.

مرهف هرموش

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

لا تعليقات