بعد فرض الأمن في المناطق المتنازع عليها.. نائب البارزاني يصاب بالجلطة

أفاد القيادي في الحشد الشعبي كريم النوري بأن متغيرات وتحولات كبيرة ستحدث بين محافظات إقليم كردستان نفسها، مبينا أن نائب رئيس الإقليم كوسرت رسول أصيب بـ”الجلطة” بعد تطورات “فرض الأمن” في المناطق المتنازع عليها.

النوري ذكر في بيان أنه ستكون هناك متغيرات وتحولات كبيرة ليس بين الحكومة الفيدرالية والإقليم الشمالي فحسب بل بين محافظات الإقليم نفسها، وبالتحديد بين الحزبين الكبيرين الپارتي واليكتي.

حيث أشار إلى أن لغة التخوين والاتهامات التي أطلقها البارتي جناح مسعود ضد اليكتي وقياداته وانشقاق بعض القيادات، أمثال الهارب المطلوب للعدالة مؤجج الفتنة والكراهية نجم الدين كريم وكوسرت رسول الذي حرض على مواجهة القوات الاتحادية ثم أصيب بالجلطة بعد التطورات السريعة في عمليات فرض الأمن.

كما أضاف النوري أن مسعود سيفقد زعامته بسبب قراراته الطائشة ودفع البلاد وشماله الحبيب إلى حافة الهاوية، ولا التقاء بين اليكتي والبارتي وكذلك لا التقاء بين گوران ومسعود.

وفي السيق، أثنى القيادي في الحشد على أداء العبادي، واصفا إياه بالملفت، وتميز بالاتزان والهدوء القاتلين مع قلة الحديث والعزوف عن التهديدات والعنتريات ما أدى إلى فشل مسعود لاستدراج العبادي في عملية الاستفزازت الانفعالية لكي يحشد معه أكبر قدر من الكرد من اليكتي وگوران وبقية أبناء الشعب الكردي الذين كانوا يعانون من تسلط مسعود وأولاده على الثروة والقرار.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

لا تعليقات