بمعرض يسلط الضوء على الأطفال المهمشين.. اختتام فعاليات «أبناء الشمس»

رسومات حرة عكست نظرتهم للحياة واحتياجاتهم وتطلعاتهم للمستقبل كانت ختام فعالية “أبناء الشمس” التي نظمها فريق “سيار” مصياف على مدى أربعة أيام حيث قدم الأطفال المشاركون أكثر من مئة لوحة مع مشغولات يدوية في المعرض الفني الذي ترجم نشاطاتهم.

فعالية “أبناء الشمس” التي أقيمت في مدينة مصياف احتضنت أكثر من 250 طفلا وطفلة من الأطفال المهمشين وعددا من طلاب المدارس وفق مسؤول الفعالية “علي الديوب” الذي أوضح لـ سانا “سياحة ومجتمع” أن الفعالية تسعى إلى رسم البسمة على وجوه الأطفال من خلال نشاطات حركية ورسم على الوجوه وألعاب تفاعلية ورقصات على إيقاعات موسيقية.

الدكتورة راما زريق سفيرة النوايا الحسنة للطفولة حضرت الفعالية وبينت أنها رسالة واضحة للمجتمع بأن هؤلاء الأطفال بحاجة إلى الجميع وأن الهدف الأساسي من هذه النشاطات العمل على إعداد جيل بمختلف فئاته في المدن والأرياف ودمج المهمشين منهم حسب احتياجاتهم ضمن المجتمع.

وتم خلال الفعالية اطلاق 1500 بالون تعبيرا عن الطفولة والسلام الموجود عند الأطفال مع نشاطات توعوية حول النظافة ومساعدة الآخرين.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

لا تعليقات