بوتين: على الجيش الاستعداد للدفاع عن البلاد ودعم الحلفاء

هذا المقال رقم : 7 من 72 من العدد 2018-9-14-16188

 

خلال حضوره مناورات “الشرق 2018” شرق روسيا، شدّد الرئيس الروسي فلاديمير بوتين على ضرورة بقاء الجيش الروسي مستعداً للدفاع عن سيادة وأمن روسيا ودعم الحلفاء، وقال متوجّهاً إلى العسكريين: “واجبنا تجاه بلادنا ووطننا هو أن نكون مستعدين للدفاع عن سيادة وأمن ومصالح بلادنا الوطنية، وإذا لزم الأمر دعم الحلفاء”، وأشار إلى أن تدريبات “الشرق 2018” أظهرت أن الجيش الروسي قادر على التصدي للتهديدات العسكرية.
وخلال انطلاق المرحلة الأساسية من مناورات “الشرق-2018” العسكرية في ميدان “تسوغول” التدريبي بإقليم ما وراء البايكال شرقي روسيا قال الرئيس الروسي: “اليوم، اكتملت المرحلة الأكثر نشاطاً في ميدان “تسوغول” التدريبي بإقليم ما وراء البايكال، ونفذت المناورات على مستوى عالٍ، حققت فيها جميع الوحدات وتشكيلاتها المهام الموكلة إليها”.
ولفت الرئيس بوتين إلى أن المناورات أظهرت قدرة روسيا على مواجهة أي تهديدات جدية، مؤكداً أن “روسيا دولة محبة للسلام، ولا تتبنى أي خطط عدوانية، وسياستها الخارجية تهدف إلى التعاون البنّاء مع جميع الدول المهتمة بالتعاون”.
وتضمّنت المناورات التي تشارك فيها قوات مسلحة صينية ومنغولية، مرحلتين أساسيتين، شملت الأولى تقدّم قوات روسية بأكثر من 30 دبابة، و86 عربة مشاة “بي إم بي”، و73 آلية عسكرية أخرى، والاستيلاء على مواقع مهمة للعدو المفترض وتدمير أهداف حيوية له، كما ستتضمن التدريبات عبور نهر أونون في ميدان “تسوغول”، واجتياز أكثر من 115 آلية عسكرية العوائق المائية وغيرها، ونقل الوحدات العسكرية الروسية والصينية إلى خط الجبهة المفترضة.
أما المرحلة الثانية، فسيتم فيها تنفيذ 4 خطط تكتيكية للمعارك باستخدام الذخيرة الحية.
وستستمر مناورات “الشرق-2018” التي انطلقت الثلاثاء الماضي حتى 17 أيلول الجاري، وهي أكبر مناورات في روسيا منذ قرابة 40 عاماً، حيث تشارك فيها قوات المناطق العسكرية الروسية الشرقية والوسطى، وقوات أسطول الشمال، وجميع الوحدات العسكرية التابعة لقوات الإنزال الجوي، وطائرات بعيدة المدى، وطائرات شحن عسكرية، ونحو 300 ألف جندي وضابط.
بالتزامن، أعلنت شركة توبوليف الروسية أن الاختبارات الجوية لقاذفة “تو160” الروسية الاستراتيجية البجعة البيضاء والمزودة بالمحرك الجديد “إن كا-32” من الجيل الثاني ستبدأ نهاية العام الجاري.
وقال مدير عام الشركة ألكسندر كونيوخوف: “إن المحرك الجديد يتميز بقدرة فائقة واستهلاك وقود أقل، ما يسمح بزيادة مدى تحليق القاذفة بـ1000 كيلومتر”، مضيفاً: إن استبدال المحركات يعتبر جزءاً لا يتجزأ من عملية التحديث العميق للطائرة. وتولت شركة “كوزنيتسوف” في مدينة سامارا الروسية تصنيع المحرك الجديد الذي سيتم اختباره في مصنع “غوربونوف” بمدينة قازان.
يذكر أن أول طائرة استراتيجية مطوّرة من طراز “تو95” ستقوم بأول رحلة جوية لها عام 2019، وستتزود الطائرة التي يتم تحديثها في مدينة تاغانروغ الروسية بمحركات جديدة وأجهزة ملاحة واتصال حديثة، فضلاً عن زيادة كمية الأسلحة التي تستخدمها.
من جهة ثانية، وخلال فعاليات منتدى الشرق الاقتصادي الروسي أعلن نائب رئيس الوزراء الروسي يوري تروتنيف، أنه تمّ توقيع 175 اتفاقية بقيمة 2.9 تريليون روبل، أو ما يعادل نحو 42 مليار دولار. وقال تروتنيف، الذي يشغل أيضاً منصب مفوض الرئيس الروسي لدائرة الشرق الأقصى الروسية: إن هذه الأرقام ليست نهائية لفعاليات المنتدى. وبشأن أبرز الاتفاقات المبرمة خلال المنتدى، أشار تروتنيف إلى اتفاقية أبرمت لإنشاء مصنع للتعدين في تشوكوتكا الروسية، واستثمارات صينية في مشاريع زراعية تابعة لشركة “روس آغرو”، واتفاقية لتوريد 100 طائرة “س س ج 100” لشركة “أيروفلوت” الروسية، وعقد لبناء مصنع لتسييل الغاز لشركة “نوفاتيك” في كامتشاتكا، في أقصى الشرق الروسي.
وللمقارنة، فقد تم خلال فعاليات المنتدى للعام الماضي إبرام اتفاقات بقيمة 2.496 تريليون روبل، وفي 2016 بـ1.85 تريليون، وفي 2015 بـ1.3 تريليون روبل.
وشهد المنتدى، الذي ينعقد سنوياً في فلاديفوستوك في أقصى الشرق الروسي هذا العام، حضوراً واسعاً، ولاسيما من الصين واليابان وكوريا الجنوبية، حيث شارك رئيس الوزراء الياباني شينزو آبي، والرئيس الصيني شي جين بينغ في فعاليات المنتدى.
وعلى صعيد البورصة، صعد مؤشر بورصة موسكو، مدعوماً بارتفاع أسهم المصارف الروسية وخاصة “سبيربنك”، مع انتعاش الروبل مقابل الدولار في الأسواق. ولقيت المؤشرات الروسية دعماً من الأسواق العالمية، حيث ارتفعت الأسهم الأوروبية خلال تعاملات أمس، وسط حالة من الترقب قبل اجتماع البنك المركزي الأوروبي، واجتماع بنك انكلترا المركزي. وفي سوق العملات صعد سعر صرف العملة الروسية أمام العملتين الأمريكية والأوروبية، وبلغ الدولار خلال التعاملات 68.13 روبلاً، بانخفاض قدره 0.90 روبل، كما تراجع اليورو بواقع 0.71 إلى 79.51 روبلاً.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

لا تعليقات