بوجينسكي: نشر “إسكندر” قرب كالينينغراد لا يعتبر رسالة سياسية

أفاد الفريق يفغيني بوجينسكي، المدير السابق لإدارة المعاهدات والاتفاقات الدولية بوزارة الدفاع الروسية، بإن نشر روسيا لمنظومة “إسكندر” الصاروخية التكتيكية في إقليم “كالينينغراد” في إطار إعادة التسلح المخطط، هي ليست رسالة سياسية.

وقال الخبير لوكالة “سبوتنيك”: “لدينا في كالينينغراد مجموعة مؤلفة من لواء صاروخي، وكما جميع وحداتنا الصاروخية المنتشرة في أي مكان في البلاد، يتم إعادة تجهيزها من مجمعات ” توشكا —أو” إلى ” إسكندر”، هذا هو تحديث مخطط للقوات المسلحة، وهو ليس رسالة سياسية أو عمل من أعمال العدوان”.

وأوضح بوجينسكي أن الناتو يستخدم مثل هذه التصريحات كذريعة لتوسيع نشاطاته في دول البلطيق وبولندا، والذي بدوره قد يشكل تهديدا أمنيا حقيقياً، وليس مزعوما كما في حالة مجمع “إسكندر”.

تصريحات الخبير تأتي تعليقا على بيانات قمة الناتو، والتي يتهم فيها الحلف روسيا، بالقيام بنشاطات استفزازية قرب الحدود، وعلى وجه الخصوص نشر “صواريخ ذات الاستخدام المزدوج” في “كالينينغراد”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

لا تعليقات