بيونغ يانغ: واشنطن تعرقل التقارب بين الكوريتين

هذا المقال رقم : 22 من 65 من العدد 2018-9-5-16181

 

 

قبيل عقد القمة بين الكوريتين، التي تعقد خلال الشهر الجاري في بيونغ يانغ، اتهمت كوريا الديمقراطية واشنطن بعرقلة جهود تطبيع العلاقات بين الكوريتين، داعيةً جارتها الجنوبية إلى حشد الجهود الكورية وعدم النظر إلى الآخرين لحل قضايا شبه الجزيرة الكورية.
وتأتي الانتقادات الكورية الديمقراطية للولايات المتحدة عشية زيارة مرتقبة لوفد كوري جنوبي إلى بيونغ يانغ لبحث التقدّم في العلاقات بين البلدين.
وقالت صحيفة “رودنغ سينمون” الناطقة باسم الحزب الكوري الديمقراطي: “إن واشنطن أبدت عدم ارتياحها من قمة الكوريتين”، مشيرةً إلى أن الولايات المتحدة مخطئة بشأن إعلان بانمونجوم، وقد تعتبره تعهّداً لتنفيذ عقوباتها، وتساءلت عما إذا كان تحسّن العلاقات بين الكوريتين قد انتهك مصالح واشنطن، أو أن التعاون بينهما قد أحدث شقوقاً في التحالف القائم بين الولايات المتحدة وكوريا الجنوبية، فيما أكدت أن تحسن العلاقات بين الكوريتين لن يؤذي واشنطن.
أما موقع “أوريمينجو ككيري” الكوري الديمقراطي، فقد دعا الجارة الجنوبية إلى عدم النظر إلى الآخرين عند تنفيذ إعلان بانمونجوم، وحل جميع القضايا من خلال حشد جهود الأمة، كما حذّر من انهيار العلاقات بين الكوريتين، في حال الاعتماد على القوى الخارجية.
يذكر أن الأوضاع في شبه الجزيرة الكورية شهدت تحسناً خلال الأشهر الماضية إثر حالة التقارب بين كوريا الديمقراطية وكوريا الجنوبية والتي توجت بقمتين عقدهما رئيسا البلدين في نيسان وأيار الماضيين، وأكدا خلالهما عزمهما على افتتاح عصر جديد للسلام بين البلدين، ووضع حد للحرب في شبه الجزيرة الكورية، وجعل المنطقة منزوعة السلاح بين الكوريتين منطقة سلام حقيقية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

لا تعليقات