تجمع محبي القائد الخالد حافظ الأسد يكرم جرحى الجيش في المشفى العسكري بطرطوس

بمناسبة عيد الجلاء المجيد قام تجمع محبي القائد الخالد حافظ مكتب طرطوس بالتعاون مع الإدارة السياسية في الجيش العربي السوري بتكريم عدد من جرحى القوات المسلحة الباسلة الذين يتلقون العلاج في مشفى الشهيد محمود خليل في المدينة..
مديرة مكتب طرطوس في التجمع المهندسة امتثال خليل قالت: ضمن الأهداف الأساسية للتجمع هي أولاً: دعم أسر شهداء الجيش العربي السوري، وثانياً: رعاية الجرحى والعناية بهم وتقديم كل ما يلزمهم من دعم معنوي ومادي لكي يتماثلوا للشفاء ويعودا أصحاء أقوياء قادرين على متابعة واجبهم المقدس في دحر الإرهاب التكفيري عن أرض سورية الحبيبية، ونحن بمناسبة ذكرى الجلاء المجيد قررنا إقامة فعالية للتجمع في مدينة الشهداء طرطوس تقديراً منا لتضحيات أبناء المحافظة في الدفاع عن وحدة سورية وعزتها.
ميس خليل مسؤولة المرأة في التجمع قالت: هذه أول فعالية للتجمع خارج مدينة دمشق وهي أول فعالية تستهدف الجرحى بعد فعاليات عديدة لدعم أسر شهداء الجيش العربي السوري بالتعاون مع الإدارة السياسية في الجيش، وقد اغتنمنا مناسبة أعياد نيسان لزيارة هؤلاء الأبطال وتقديم دعم معنوي ومادي يساعدهم في تجاوز آلامهم ومعاناتهم، كما نسعى خلال الفترة القادمة إلى إقامة العديد من النشاطات وعلى امتداد المحافظة.
ممثل الإدارة السياسية في الجيش العربي السوري بطرطوس العقيد عبد المجيد حبوس قال: هذه الفعالية لفتة كريمة من الأخوة في تجمع محبي القائد الخالد حافظ الأسد اتجاه جرحانا الذين قدموا ومازالوا دمائهم لتبقى سورية موحدة ممانعة حرة مستقلة، فالتكريم اليوم هو دليل على التلاحم بين الجيش وحاضنته الشعبية وحرصها للوقوف إلى جانب رجال الجيش في محنتهم ومعاناتهم من جراء الإصابات.. فشكراً لجميع من ساهم في هذه الفعالية.
ممثل إدارة المشفى العقيد بسام سليمان معاون مدير اللمشفى قال: التكريم اليوم هو لفتة كريمة وجميلة اتجاه جرحانا الأبطال وتأكيد على التلاحم الكبير بين الجيش وجمهوره، فقيادة الجيش العربي السوري تبذل الغالي والرخيص لإعادة أبنائها المقاتلين معافين من جميع الإصابات التي يتعرضون لها، ووقوف رفاقنا في التجمع اليوم مع الجرحى سيعطيهم دفعاً معنوياً لتجاوز جرحاهم ومعاناتهم والشفاء العاجل..

فيما عبر عدد من المقاتلين عن امتنانهم وعرفانهم على هذه المبادرة الإنسانية التي قام بها التجمع، والتي تؤكد أن الشعب السوري بكل فئاته داعم رئيس وأساسي لصمود جيشنا الباسل في حربه على الإرهاب التكفيري الوهابي.


هذا وقد تم تقديم مبالغ نقدية لكامل الجرحى الذي تعرضوا لإصابات حربية أثناء معارك الشرف على امتداد ساحات الوطن الغالي سورية.
البعث ميديا || خاص – ميس خليل

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

لا تعليقات