تحت عنوان «خلي البدر يطلع شهر».. حملة للعودة الى الجمال الطبيعي

“خلي البدر يطلع شهر” عنوان حملها أطلقها فريق الباحثون السوريون عبر صفحاته على وسائل التواصل الاجتماعي لتشجيع النساء والفتيات على الاستغناء عن مستحضرات التجميل خلال شهر كانون الثاني للتوعية بمخاطرها وتعزيز ثقافة الجمال الطبيعي.

وجاءت الحملة حسب بيان للفريق بعد ملاحظة إقبال العديد من النساء والفتيات على استخدام مستحضرات التجميل بإفراط وتحول الأمر لدى البعض لما يشبه الهوس ولا سيما بوجود وسائل اتصال وتواصل كثيرة تدرب على طرق استعمالها وتروج لها.

وتتضمن الحملة كما توضح منظمتها ربى الخلف منشورات يومية على موقع الفريق الالكتروني وصفحاته على وسائل التواصل الاجتماعي معدة من قبل مختصين بمجالات الصيدلة والطب وعلم النفس والتاريخ والفن والاقتصاد لتغطية الموضوع من مختلف جوانبه.

ولفتت الخلف إلى أن الشريحة المستهدفة من الحملة هن الإناث بكل الأعمار أما الداعمون لها فمن الجنسين، مبينة أن المبادرة وجدت دعما كبيرا من الشباب.

وتطرح منشورات ومقالات الحملة معلومات ودراسات موثقة توضح أضرار ومخاطر مستحضرات التجميل داعين الفتيات إلى التحرر من “الجمال المؤقت والحفاظ على جمالهن الطبيعي”.

وحسب منشورات الحملة تحتوي بعض مواد التجميل ومنها الكحل على نسب عالية من الرصاص الذي يسبب ترسب كميات كبيرة منه في الجسم فقر الدم واعتلالات عصبية فيما يحتوي طلاء الأظافر على مواد سامة لها تأثير على الاجنة.

وأشارت الخلف إلى أن الحملة تحظى بتفاعل جيد متمنية زيادته في الأيام المقبلة.

وتنوع تفاعل الجمهور مع الحملة بين الجدية والتسلية حيث عبرت بعض الفتيات عن رغبتهن بالانضمام الى المبادرة، فيما استبعدت أخريات الفكرة معتبرات أن المجتمع بات يفرض معايير مرتفعة للجمال يجب اللحاق بها.

ووصفت بعض التعليقات الحملة بالمهمة ولا سيما مع افراط بعض الفتيات ومن أعمار صغيرة باستخدام مستحضرات التجميل داعين إلى الحديث أيضا عن مخاطر عمليات التجميل فيما اعتبر البعض أن مهمة الخبراء التحدث عن مخاطر هذه المستحضرات أما استخدامها هو خيار شخصي لا يجب التدخل به.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

لا تعليقات