تحذير أممي من تدهور الوضع الإنساني في الحديدة باليمن

بسبب استمرار قصف تحالف العدوان السعودي عليها، حذرت منسقة الشؤون الإنسانية في اليمن ليز غراندي اليوم من تدهور الوضع الإنساني في مدينة الحديدة غرب اليمن.

ونقلت فرانس برس عن غراندي قولها في بيان: إن “الوضع تدهور بشكل خطير في الأيام القليلة الماضية والعائلات تشعر بالرعب بسبب القصف والضربات الجوية” مشيرة إلى أن ” مصير مئات الآلاف من الأشخاص معلق في الحديدة”.

وأضافت: إن “الناس يعانون من أجل البقاء.. والعائلات بحاجة إلى كل شيء.. طعام.. رعاية صحية.. مياه وغيرها”.

وأوضحت أن “مطاحن وصوامع الحديدة تطعم الملايين ونشعر بقلق بالغ حيال مطاحن البحر الأحمر التي تحوي حاليا 45 ألف طن من الغذاء وهو ما يكفي لإطعام 5ر3 ملايين نسمة لمدة شهر وإذا دمرت المطاحن أو تعطل عملها ستكون التكلفة البشرية فادحة”.

ويفرض تحالف العدوان السعودي إغلاقا تاما للمنافذ البرية والبحرية على اليمن منذ أكثر من عامين إلى جانب الحرب العسكرية والحصار الاقتصادي المفروض على البلاد منذ آذار 2015 ما تسبب بأسوأ كارثة إنسانية في العالم بحسب ما تؤكد الأمم المتحدة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

لا تعليقات