تحسين الواقع ومحاربة الفساد وتوفير مستلزمات الإنتاج أبرز المطالب في الحسكة

طالب المشاركون في اللقاء الجماهيري الذي عقد اليوم في مبنى فرع حزب البعث العربي الاشتراكي بالحسكة بضرورة تحسين الواقع الخدمي في جميع المجالات لتعزيز صمود أبناء المحافظة في مواجهة الحرب العدوانية التي تتعرض لها سورية.
وأكد المشاركون ضرورة تحسين الظروف المعيشية للمواطنين والاهتمام بالقطاعين الصناعي والزراعي عبر توفير مستلزمات عمل المنشآت والمصانع ودعم الفلاحين وتوفير مستلزمات الإنتاج من محروقات وأسمدة وبذار محسنة تساعد الفلاحين على تجاوز الصعوبات التي تعترضهم، إضافة إلى تحسين جودة رغيف الخبز وإيجاد حل لمشكلة انقطاع التيار الكهربائي.
وشدد المشاركون على مكافحة الفساد ومحاسبة الفاسدين ومستغلي الأزمة وتجار الحرب ومحاسبتهم وفق القوانين الناظمة ومكافحة انتشار الأدوية المهربة وضبط أسعار الأدوية وإحداث فرع لسجلات الدولة وتسهيل إجراءات منح السلف المالية في المؤسسات الرسمية والدوائر الخدمية وتكاتف جميع الجهود لتشجيع التسويات والمصالحات المحلية وزيادة عدد الرحلات الجوية بين الحسكة والمحافظات الأخرى ودعم مجالس المدن للقيام بواجباتها.
وأشار عضو القيادة القطرية لحزب البعث العربي الاشتراكي رئيس مكتب الفلاحين حمودة صباغ إلى أن أبناء المحافظة ومنذ اللحظات الأولى للمؤامرة الإرهابية التي استهدفت سورية كانوا متمسكين بخياراتهم الوطنية ومتشبثين بتراب وطنهم ومدافعين عنه ومساندين للجيش العربي السوري في مهمته من أجل القضاء على الإرهاب وإعادة الأمن والأمان إلى ربوع الوطن”.
وأكد عضو القيادة القطرية أن القطاع العام حظي وسيحظى باهتمام الدولة وسيبقى الركيزة الأساسية التي يعول عليها في بناء سورية بعد دحر الإرهاب، مشيرا إلى أن الحكومة حريصة على استلام كل كيس قمح من الفلاحين المسوقين في ظل تذليل صعوبات الاستلام وإصدار قرارات تشجع الفلاحين على تسويق محاصيلهم بغض النظر عن المديونية تجاه المصارف الزراعية وتوفير السيولة المالية للمباشرة بصرف قيم الحبوب للفلاحين.
من جهته بين محافظ الحسكة جايز الموسى أن المحافظة ومن خلال الدوائر الرسمية والخدمية تسعى إلى توفير أفضل الخدمات للمواطنين وأن ارتفاع ساعات التقنين الكهربائي في المحافظة ناتج عن الأعطال الفنية التي لحقت بعنفات توليد الطاقة الكهربائية في مشروع توليد الطاقة بالسويدية بريف المحافظة، مشيرا إلى أن عمليات تسويق الحبوب بالمحافظة تسير بوتيرة جيدة ومن المتوقع زيادة الكميات المستلمة خلال الأيام القادمة مع استمرار الفلاحين بحصاد مواسمهم.
حضر اللقاء أمين فرع الحسكة لحزب البعث سليمان الناصر وأعضاء قيادة فرع الحزب واللواء قائد شرطة المحافظة وأمناء وأعضاء أحزاب الجبهة الوطنية التقدمية والفعاليات الاقتصادية والاجتماعية والدينية ولجان الأحياء.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

لا تعليقات