تحضيرات مكثفة لمنتخب شباب اليد

هذا المقال رقم : 67 من 75 من العدد 2018-6-16-16128

 

 

حماة– منير الأحمد
يستعد منتخبنا الوطني للشباب بكرة اليد للمشاركة في بطولة آسيا التي ستقام في سلطنة عمان في الخامس عشر من شهر تموز القادم.
تحضيرات المنتخب للبطولة تجري على قدم وساق، حيث يخوض المنتخب حالياً معسكراً تدريبياً في حماة بإشراف مدرب المنتخب الكابتن أيمن سفان الذي أكد في تصريح “للبعث” بأن المعسكر ناجح بكل المقاييس، مدته 15 يوماً، ركزنا خلالها على رفع المستوى البدني للاعبين، والاعتماد على تقوية التمارين البدنية، وتمارين الحديد، بمشاركة 18 لاعباً من الشباب، وأربعة لاعبين من فئة الناشئين، وتجري التمارين في صالة الشهيد ناصح علواني الرياضية، وبمعدل تمرينين باليوم الواحد، وشهد المعسكر التزام معظم اللاعبين بالتمارين، مشيراً إلى أننا سنختتم معسكرنا التدريبي بحماة بالمشاركة في الدورة التنشيطية لكرة اليد التي يقيمها نادي النواعير، وأعتقد جازماً أنها ستعود بالفائدة على المنتخب الذي سيدخل بعدها في معسكر مغلق لمدة 22 يوماً، سنركز خلاله على التكنيك الدفاعي والهجومي، إضافة إلى إجراء عدد من المباريات الودية، نتعرف من خلالها على مدى جاهزية الفريق للاستحقاق الآسيوي المقبل، والاطمئنان على المستوى الذي وصل إليه لاعبو الفريق من الناحيتين الفنية، والبدنية، وتلافي الأخطاء التي حصلت خلال فترة التحضير.
وأضاف: لقد وقع اختيارنا بإقامة المعسكر في محافظة حماة، لاسيما أن حماة كانت ومازالت مدرسة كبرى من مدارس كرة اليد، ولها ماض عريق في الإنجازات والبطولات المحلية والخارجية، ورافدة حقيقية للمنتخبات الوطنية، والدليل أن المنتخب يضم في صفوفه 16 لاعباً من ناديي: (الطليعة والنواعير)، موجهاً في ختام حديثه الشكر لفرع حماة للاتحاد الرياضي الذي كان على تواصل دائم، ومتابعة مستمرة يوماً بيوم، الأمر الذي أسهم مساهمة كبيرة في نجاح هذا المعسكر.
يشار إلى أن المنتخب جاء ضمن المجموعة الثانية إلى جانب كل من العراق، وفلسطين، وقطر، ويشارك في هذه البطولة 16 منتخباً قسموا إلى أربع مجموعات، حيث يتأهل صاحبا المركزين الأول والثاني من كل مجموعة إلى الدور ربع النهائي، والفرق الثمانية المتأهلة تقسم إلى مجموعتين، ليتأهل الأول من كل مجموعة إلى بطولة العالم مباشرة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

لا تعليقات