“تحية إلى زيتون أوغاريت” في اللاذقية

هذا المقال رقم : 24 من 73 من العدد 2019-1-11-16268

 

قدم الفنان حسن حلبي في معرضه “تحية إلى زيتون أوغاريت” الذي أقيم في صالة عرش الملكة السياحي وبالتعاون بين مديرية الثقافة في اللاذقية وفرع اتحاد الفنانين التشكيليين بحضور فعاليات ثقافية وفنية وإعلامية وشخصيات رسمية، خلاصة تجربته الفنية التشكيلية من خلال المنحوتات الخشبية التي نفذها بأسلوب تعبيري وبعضها بأسلوب تجريدي لخص من خلالها رحلته التشكيلية الممتدة على مدى عقدين من الزمن وخاصة في مجال التعامل مع خامة الخشب بأنواعه المختلفة وما ترمز إليه وتحمله شجرة الزيتون من رمزية للحب والسلام، ويؤكد الفنان حلبي أهمية نشر ثقافة حول شجرة الزيتون تلك الشجرة المعمرة منذ آلاف السنين وللحفاظ عليها لأهميتها وللمعاني السامية التي تحملها، لأن هذه الشجرة تعني الوطن والارتباط والجذور.
ولفت الفنان فريد رسلان رئيس فرع اتحاد الفنانين التشكيليين ومدير الثقافة مجد صارم خلال افتتاح المعرض إلى غنى وتميز التجربة النحتية الإبداعية المتميزة للفنان الحلبي وقدرته على تجسيد حالة حوارية نابضة بالحياة في كل أعماله بأساليبه التعبيرية الإبداعية التي تعكس عمق وغنى تحربته النحتية المرتبطة بالجذور والأرض والإنسان والوطن والطبيعية.
مروان حويجة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

لا تعليقات