“تخبيص” وعقوبات!!

هذا المقال رقم : 47 من 52 من العدد 2018-9-4-16180

 

 

هدد اتحاد بناء الأجسام بأنه سيتخذ عقوبات صارمة بحق اللاعبين المعترضين على نتائج بطولة سيد الشاطئ التي أقيمت في اللاذقية مؤخراً وكانت المستويات فيها متقاربة إلى حد كبير وفق خبراء اللعبة، وهنا نحن لسنا بصدد مناقشة حق الاتحاد في معاقبة اللاعبين، لكننا نود أن نعرف الاتحاد عن مدى مسؤوليته عما جرى في البطولة، فعادة ما تكون بطولة سيد الشاطئ مقتصرة على اللاعبين الأبطال على مستوى الجمهورية، والأبطال الدوليين والمصنفين، ولكن على اعتبار أن الاتحاد كان بكوادره جزءاً من بطولة أقوى رجل في سورية، حاول زيادة عدد المشاركين في البطولة، وفتح المجال أمام جميع اللاعبين للمشاركة، ما أدى لزيادة العدد، وخروج الأمور عن السيطرة في نهايتها، كما أن مسؤولية الاتحاد لم تقتصر على المشاركين، بل امتدت للتحكيم الذي لم يكن على قدر المأمول، وهناك لاعبون لم ينالوا حقهم، وأكبر دليل على ذلك كان القرارات الغريبة عن قاموس اللعبة، والتي كان أبرزها نتيجة “تعادل تام بالنقاط” التي أدت لاقتسام المراكز الأولى لعدم قدرة الحكام على إعطاء نتيجة حاسمة.
اتحاد بناء الأجسام يمر بفترة عصيبة بعد التغيير الذي أصابه، وهو بحاجة لوقت حتى تستقر الرؤية ويتمكن من إيجاد طريقة للعمل وفق مبدأ الاختصاص، ولكن أن تكون بداية القرارات هي العقوبات فهذا أمر غير محبذ، فاللاعبون قد يكونون تجاوزوا حدود الاعتراض المقبولة، لكن الظروف المحيطة بلا شك أثرت عليهم، وجعلت تقبّلهم للقرارات صعباً للغاية.
ولأن الشيء بالشيء يذكر فإن موضوع التحكيم، إن كان في بناء الأجسام أو القوة البدنية، بحاجة للتطوير، وتمكين الخبرات، فالأخطاء الموجودة، وتحديداً في القوة البدنية، لا يمكن قبولها حتى نصل لبطولات مثالية بعيدة عن التشنج والمشاكل.
مؤيد البش

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

لا تعليقات