تخريج دورة إعداد حزبي ..دياب: تحصين الأجيال ضد الافكار المتطرفة

أكد الدكتور علي دياب مدير مدرسة الإعداد الحزبي المركزية في التل بريف دمشق ان جزءا من الحرب التي تشن على سورية يستهدف الفكر القومي بالمنطقة ومؤسسة الجيش العربي السوري الذي امتلك عقيدة أذهلت العالم بصموده واستبساله من أجل نصرة سورية وعزتها.

وأشار دياب خلال حفل تخريج الدورة التاسعة إلى أهمية تكثيف الجهود بين جميع الجهات التربوية والتعليمية والثقافية لتحصين الأجيال الناشئة ضد الأفكار التكفيرية والتطرف وتعميق الانتماء إلى الأرض والوطن والاعتزاز بتاريخه وإرثه الحضاري وحالة الانسجام والتآخي التي تسود بين أبنائه على مدى سنوات طويلة.

وأكد أهمية الدورات التي تقوي أواصر العلاقات بين المشاركين وتفسح المجال واسعا للحوار والنقاش بجميع المسائل والمشاكل المجتمعية ومفرزات الأزمة على مختلف الصعد وآليات النهوض من جديد.

بدورها أشارت إحدى المشاركات بالدورة الدكتورة ولاء صبيرة إلى أهمية الدورة في تعميق الثقافة لدى المشاركين وتكريس القيم الوطنية سلوكا وفعلا وممارسة.

فيما أكد حسن الجردي أن الدورة تفتح الافاق لمزيد من المعارف وتحث على التزود ببعض المعلومات المتعلقة بالشؤون السياسية والاقتصادية لافتا إلى أهمية تعزيز الوعي المجتمعي بمواجهة الفكر الارهابي التكفيري والظلامي.

شارك في الدورة التي استمرت شهرا خمسون مشاركا من المحافظات حيث تضمنت محاور تتعلق بالشؤون الثقافية والفكرية والسياسية والاجتماعية والإدارية والقيادية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

لا تعليقات