تخوف من انهيار المباني الطينية جراء غزارة الأمطار

هذا المقال رقم : 66 من 74 من العدد 2019-1-11-16268

 

الحسكة – إسماعيل مطر

شهدت محافظة الحسكة أمطاراً غزيرة لم تشهدها منذ عشرين عاماً نتيجة المنخفض الجوي الذي يمر به القطر؛ ما أدى إلى تخوف الأهالي من انهيار المباني الطينية في القرى والأرياف نتيجة غزارة الأمطار وتشكل الأودية والسيول. في وقت حذرت مديرية الموارد المائية في الحسكة الأهالي القاطنين بالقرب من مجرى نهر الخابور في المنطقة الممتدة من تل تمر مروراً بمدينة الحسكة وصولاً إلى سد الشهيد باسل الأسد وانتهاء  للحدود الإدارية للمحافظة من فيضان مياه النهر خلال اليومين القادمين نتيجة ارتفاع مناسيب المياه في جسم السد.

وأشار المهندس عبد الرزاق العواك مدير الموارد المائية إلى أن منسوب تدفق المياه الحالي في نهر الجرجب في منطقة السفح بلغ 100 متر مكعب بالثانية، والخابور في منطقة تل تمر 90 متراً مكعباً بالثانية، والزركان 15 متراً مكعباً بالثانية، والجغجغ في منطقة الحسكة20 متراً مكعباً بالثانية، مشيراً إلى حدوث زيادة كبيرة في مخازين السدود بالمحافظة ليبلغ حجم التخزين الإجمالي فيها 399 مليون متر مكعب، منها 355 مليون متر مكعب مخزون سد الشهيد باسل الأسد. ولفت  المهندس عامر سلو مدير الزراعة إلى أن  المزروعات تحتاج  خلال الفترة الحالية إلى طقس مشمس، ليتحسن النمو وتلافي الاصفرار الذي قد يظهر على المزروعات نتيجة الرطوبة الزائدة، لافتاً إلى أن واقع المحاصيل جيد بشكل عام، وتبشر الأمطار بموسم وفير. مبيناً إلى تجاوز المعدلات المطرية السنوية مقارنة مع هطولات العام الماضي وفقاً لمشروع الاستمطار التابع للمديرية.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

لا تعليقات