تراجع الثقة في المؤسسات الأمريكية

هذا المقال رقم : 19 من 66 من العدد 2018-2-27-16047

تراجعت الثقة في المؤسسات الأمريكية ولاسيما الحكومية خلال أول سنة للرئيس دونالد ترامب في السلطة، وذلك على حسب ما أظهره استطلاع رئيسي نشر على خلفية اجتماعات المنتدى الاقتصادي العالمي في مدينة “دافوس” بسويسرا. وأظهر مؤشر الثقة السنوي لمؤسسة إلمان تراجع الثقة بوجه عام في المؤسسات الأربع التي تقوم بقياسها وهي الحكومة، ووسائل الإعلام، وقطاع الأعمال، والمنظمات غير الحكومية في الولايات المتحدة بشكل أكبر من أي من 28 دولة تم استطلاع مستوى الثقة فيها. وخرج ترامب عن التقاليد الرئاسية وندّد مراراً بوسائل الإعلام والسلطة القضائية في هجمات يقول منتقدون إنها تخاطر بتفويض ثقة الناس في هاتين المؤسستين. وعلى النقيض من ذلك كانت أكثر دولة حققّت ثقة بين مواطنيها هي الصين. وقفزت الثقة في الحكومة الصينية ثماني نقاط إلى 84%، وتراجعت الثقة في الولايات المتحدة 14 نقطة إلى 33%. وقال ريتشارد إلمان رئيس شركة تسويق الاتصالات التي قامت بالبحث: إن “الولايات المتحدة تمّر بأزمة ثقة غير مسبوقة”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

لا تعليقات