ترامب يفضح أنظمة الخليج: تحترم قراري حول القدس!

هذا المقال رقم : 49 من 56 من العدد 2018-2-12-16034

كشف الرئيس الأمريكي دونالد ترامب أن قراره بالاعتراف بالقدس عاصمة لكيان الاحتلال الصهيوني ونقل السفارة الأمريكية إليها يحظى باحترام مشيخات الخليج، ووصف العلاقات بين الكيان الصهيوني وتلك المشيخات، وخاصةً السعودية، بأنها “أفضل بكثير من الماضي”.
وكانت بعض التسريبات أشارات إلى أن قرار ترامب بشأن القدس تمّ اتخاذه بضوء أخضر من قبل النظام السعودي، ولا سيما أنه أتى بالتزامن مع تسريبات إعلامية تتحدّث عن إعداد واشنطن والرياض ما يسمى بـ “صفقة القرن” لحل القضية الفلسطينية.
وادّعى ترامب أنه لم يعد هناك إمكانية للحديث بشأن القدس على طاولة المفاوضات، وأضاف: “إن اعتراف إدارته بالقدس عاصمة لـ “إسرائيل”، كان وعداً انتخابياً هاماً، وقد نجح في تنفيذه، لذلك أصبحت المدينة خارج دائرة التفاوض!”، وأكد أنه ليس نادماً إطلاقاً على هذا القرار، معتبراً أنه يمثل أهم إنجاز له خلال العام الأول من حكمه في البيت الأبيض.
وتثبت كل الدلائل تورط عدة أنظمة عربية، وعلى رأسها نظام آل سعود، في “صفقة القرن”، وموافقتها على بنود التسوية المقترحة، بدءاً بشطب حق العودة واستبداله بالتوطين، مروراً بقضم الأراضي الفلسطينية في الضفة والقدس وتوسيع الاستيطان، وصولاً إلى الاعتراف النهائي بالقدس عاصمة للكيان الصهيوني.
ميدانياً، جددت مجموعات من المستوطنين الإسرائيليين اقتحاماتها الاستفزازية للمسجد الأقصى المبارك، حيث اقتحم عشرات المستوطنين المسجد من باب المغاربة وقاموا بجولات استفزازية في باحاته بحراسة مشددة من قوات الاحتلال.
إلى ذلك، اعتقلت قوات الاحتلال الإسرائيلي 16 فلسطينياً خلال عمليات دهم وتفتيش بالضفة الغربية. وأوضحت مصادر فلسطينية أن قوات الاحتلال اعتقلت خمسة فلسطينيين من نابلس، وخمسة آخرين من مناطق شرق طولكرم وشرق بيت لحم وحي الطور في القدس المحتلة، كما اعتقلت أربعة شبان من قرية النبي صالح قرب رام الله.
واعتقلت قوات الاحتلال أيضاً صيادين اثنين من منطقة السوادنية شمال قطاع غزة.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

لا تعليقات