تشخيص التوحد باختبار السمع

هذا المقال رقم : 26 من 63 من العدد 2019-1-10-16267

 

كشفت دراسة أمريكية حديثة أن الأطفال المصابين بالتوحد يمكن تشخيص إصابتهم عند الولادة بإجراء اختبار بسيط للسمع، ما يمكن من البدء بالعلاج قبل سنوات من ظهور الأعراض حتى يكون أكثر فعالية.

ووفقاً لموقع صحيفة ديلى ميل البريطانية فإن باحثين من كلية ليك إيري للطب الاستيوباثي في ولاية بنسلفانيا، أوضحوا أن هذا الأسلوب يقيس تغيرات الضغط في الأذن الوسطى استجابة للأصوات مع تقييم الحساسية وأوقات الاستجابة لمجموعة واسعة من الترددات، وأشاروا إلى أن هناك علاقة قوية بين ضعف السمع والتوحد ما يوحي بأن الأطفال حديثي الولادة الذين لديهم مشاكل في السمع يمكن رصدهم من أجل الاضطراب العصبي التنموي “التوحد”.

وقال أستاذ التشريح راندي كولوليزا من الكلية المذكورة إنه يأمل بأن يؤدي ذلك إلى برنامج فحص لجميع الأطفال لافتاً إلى أنه في وقت مبكر جداً من الحياة يكون الدماغ شديد /اللدونة/ بمعنى أن التدخلات المبكرة الصحيحة يمكن أن تحل حرفياً تلك المشاكل.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

لا تعليقات