تطوير بطاريات جديدة لأجهزة “أبل” تدوم أسابيع كاملة

 

 

 

حصلت شركة آبل مؤخرا على براءة اختراع “نظام خلية الوقود” الذي من شأنه أن يحل محل البطاريات السامة الموجودة في أجهزة ماك بوك، حيث سيساهم نظام الخلايا الجديد في زيادة قدرة البطارية لتستمر أيام أو حتى أسابيع دون الحاجة إلى شحنها، في محاولة من آبل لتحسين عمر بطارية الأجهزة المختلفة بعد سنوات من شكاوي المستخدمين.

ووفقا للموقع الإلكتروني لصحيفة “ديلي ميل” البريطانية هذه هي المرة الثانية في غضون أسابيع، التي تحصل فيها شركة آبل على براءة اختراع جديدة تتطلع لتجديد صلاحية أجهزتها باستخدام التكنولوجيا متطورة أصغر وأكثر أمانا على البيئة.

يعمل نظام الخلايا بشكل متطور، حيث يضم مجموعة من خلايا الوقود التي تتحول بكل سهولة إلى طاقة كهربائية، كما تبين براءة الاختراع وجود موصل MagSafe المستخدم على نطاق واسع في أجهزة ماك بوك، مما يشير إلى أن نظام الخلية من الممكن أن يكون مصمم خصيصا لأجهزة كمبيوتر أبل الشهيرة، لكن من الممكن تصغير حجم هذه التكنولوجيا لتصبح مناسبة لهواتف آي فون والساعات الذكية.

ومن المحتمل أن تحقق خلايا الوقود الجديدة كثافة الطاقة العالية، والتي يمكن أن تساهم في استمرار عمل الأجهزة الإلكترونية المحمولة لعدة أيام أو حتى أسابيع دون التزود بالوقود، حيث تنتج الكهرباء دون احتراق، كما تجمع عادة بين الهيدروجين والأكسجين لإنتاج الطاقة الكهربائية ، مما يجعلها أكثر أمانا بالنسبة للبيئة.

موعد طرح النظام الجديدة في أجهزة آبل بالنظر إلى الإطار الزمني لتسجيل براءة الاختراع، من غير المرجح أن تدعمه آبل بهاتفها المقبل iphone 6s المتوقع إطلاقه الأسبوع المقبل.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

لا تعليقات