تعثر مشاريع الصرف الصحي في عدد من قــــــرى حمــــص

هذا المقال رقم : 37 من 65 من العدد 2018-5-10-16101

مشاكل عديدة ومتشابهة من حيث الخدمات المتعلقة بالبنى التحتية: ماء– صرف صحي– نقل– نقص بالمدرّسين، تعاني منها سبع قرى تابعة لبلدية تل الناقة: خدماتها سيئة، مشروع الصرف الصحي متوقف منذ عام 2013، مياه الشرب غير متوفرة، ويتم شراء الخزان بـ 2500 ل.س!.

عطش وسوء خدمات

رئيس بلدية الفرقلس قال: إن حصة البلدية من الموازنة المستقلة شحيحة منذ 5 سنوات، والنقل يتعثر بعد الساعة 12 ظهراً، أما مدير المدرسة الابتدائية في حولايا فقال: نتمنى استكمال مشروع الصرف الصحي  الذي توقف بداية الأحداث، والعمل على مد شبكة ري عامة، ونحن نتبع لبلدية تل الناقة التي تبعد 25 كيلومتراً، وأي مواطن يحتاج لتوقيع وثيقة “يسافر” لتل الناقة على حسابه الشخصي، فلا مواصلات عامة تربط بين المناطق، ونحتاج لتعبيد الطريق الواصل بين حولايا وطريق عام حمص تدمر، بطول (7) كيلومترات، وبالنسبة للمدارس هناك نقص كبير بالمدرّسين الأصلاء، كما نحتاج لبناء مدرسة ثانوية في قرية حولايا، والقمامة مكدسة بالشوارع منذ 5 سنوات، وآبار مياه الشرب ملوثة.

العطش شمالاً

محسن الزين، رئيس بلدية الأشرفية وبلدية الزهورية التي تقع على طريق دير بعلبة، وتشمل قرى: الحازمية، والكاظمية، والحرية، والكرامة، والريان، والصالحية، قال: لدى بلدية الأشرفية مشروع صرف صحي لصالح قرية كفر عبد، تمويله كبير، وينفذ على مراحل، وفي الزهورية هناك تنسيق مع مؤسسة المياه لتبديل شبكة المياه القديمة، والمؤسسة تتأخر بحجة التمحيص، أما بالنسبة للتعليم فلدينا مجموعة مدارس خرجت عن الخدمة بسبب الأزمة وإيواء المهجّرين، ويتم تحويل بعض البيوت لمدارس.

رأي الجهات المعنية

محمد عفوف، عضو مكتب تنفيذي بمحافظة حمص لقطاع الطرق قال: تعاني معظم المدينة من نقص في وسائل النقل العامة والخاصة، إضافة لعدم استيراد وسائل نقل داخلي، وشركة النقل العامة مجالها الحدود الإدارية لمدينة حمص، نأمل من الحكومة  أن يتم رفد المحافظة بعدد كاف من الباصات، وبالنسبة لصيانة الطرق، يقع الريف ضمن  المخطط التنظيمي  للوحدات الإدارية التابعة للخدمات الفنية، وخلال الأعوام الماضية تم  رصد مبالغ للعديد من البلديات لصيانة الطرق، وإنهاء المشاريع المتعاقد عليها  فقط.

عبدو جوراني، عضو المكتب التنفيذي: ميزانية المؤسسة العامة للمياه  مليار ليرة فقط، تم إرواء بلدة المشرفة بمياه الشرب بتكلفة 600 مليون من قبل المنظمات الإنسانية، نعمل على مشروع إرواء الرقاما، والمظهرية، وإرواء الجميلية الجديدة من قرية الديبة بحفر بئر في الجابرية، وتعمل المؤسسة بالتعاون مع المنظمات الإنسانية لدعم جر مياه الشرب لقرية المشرفة، وكذلك بالنسبة للقرى  الشرقية، وهناك قلة بمياه الإرواء عموماً، وبعض القرى تروى كل أربعة أيام، والآن نعمل على توصيل التيار ليتم ضخ كمية كافية من المياه، ومشاريع الصرف الصحي بالمحافظة قليلة جداً، والاعتمادات المالية  للمشاريع  لا تتجاوز700 مليون من الموازنة المستقلة، وهي لا تكفي لمشروع واحد، وفي عام 2017 قدمت الحكومة إعانات لعدة مناطق تم تنفيذها بالمدينة، وبمنطقة المخرم، وتلكلخ.

اختلاف الأسعار

بعض مشاريع الصرف الصحي مدروسة قبل الأزمة بين المظهرية والأعور بقيمة 50 مليوناً، اليوم  يحتاج الأمر لمليار و100 مليون، والرقاما كانت بحوالي 70،  أصبحت التكلفة اليوم تتجاوز المليار و250 مليوناً، مشروع الأعور والمظهرية ينفذ على مرحلتين: الأولى بتكلفة 55 مليوناً، ومشروع المظهرية والرقاما نفذ منه بقيمة20 مليوناً كمرحلة أولى.

بلدية تل الناقة

لؤي السالم رئيس بلدية تل الناقة أفاد: توقف مشروع الصرف الصحي في الصابونية، وحولايا بسبب الأحداث، وفي عام 2016- 2017 عاد للعمل مع متعهد جديد، وتم تنفيذ 20% من المشروع،  واليوم هناك مشاكل فعلية تتعلق برفع القمامة، حيث يوجد جرار واحد، ولا يتوفر مكب قمامة،  وسيتم التحويل لمكب الرقاما.

عيسى فرح عضو المكتب التنفيذي لقطاع التربية والأبنية المدرسية أكد أنه تم رفد إعداديات وثانويات ريف المحافظة بعدد كاف من المدرّسين الاختصاصيين بعد ظهور نتائج المسابقة الأخيرة، ولكن في المدارس الابتدائية هناك مدارس لكامل المعلمين من خارج الملاك، وستتم تغطيتها بالمعلمين الأصلاء بعد صدور مسابقات توظيف خريجي معلم الصف، وحول ترميم المدارس في الهزة- العاليات– العزيزية– قني شرقية- صايد-المنزول، أشار إلى أن الصيانة تمت من قبل اليونسيف في عام 2016 و2017، عدد المدارس الكلي بالمحافظة 1544، المستثمر 1226، وغير المستثمر 322، المدمر 4، وفي عام 2013 تمت عمليات الصيانة الجزئية لـ  253 مدرسة، وفي عام 2014 تمت صيانة 354 مدرسة صيانة جزئية، وفي عام 2015 /352/ صيانة شاملة لـ 100 مدرسة، وفي 2016 أجريت 332 صيانة لـ 71 مدرسة، وفي 2017 صيانة شاملة لـ  61 مدرسة.

مشاريع جديدة

دائرة الوحدات في مؤسسة المياه أكدت أنه لدى القرى الشرقية بعض المشاكل سببها غالباً بعض الأعطال المتعلقة بالكهرباء والوقود للمولدات على الآبار، وفي الفرقلس هناك مشروع لمجموعة آبار، وبئر جديد في منطقة الصايد، وتم حفر بئر بمنطقة شنشار لدعم المظهرية، والأعور، والجميلية، وتل الناقة، والرقاما، والحكمية، وهناك بئر داعم، وعموماً هناك نقص بالمياه الاقتصادية بالنسبة لقرية الأشرفية، الإضبارة جاهزة، والدراسة بالوزارة قيد التصديق، ولدى مراجعة الدائرة المعنية بالخدمات الفنية قدم رئيس الدائرة المعنية لمحة عن اعتمادات الموازنة الاستثمارية لعام 2018 لتأهيل الطرق 250 مليوناً، وإنشاء الطرق 80 مليوناً، حيث تم إعطاء الأولوية لطريق جديدة المظهرية الأعور النزهة العاليات كونه محوراً رئيسياً، ومن المتوقع المباشرة بالمرحلة الأولى منه ضمن خطة 2018.

كما قامت ورشات المديرية بإجراء صيانة طريق الاسماعيلية باتجاه المختارية و كفرعبد كونه يشكّل البديل لاوتستراد حمص حماة حالياً، كما تم طلب إعانة ضمن الموازنة المستقلة لعام 2018 لتنفيذ طريق الصياد فطيم العرنوق، منوهاً بأنه على البلديات المعنية مساعدة الخدمات الفنية لحماية الطرق ضمن حدودها التنظيمية والإدارية كون العديد من الطرق خربت نتيجة التقاطعات العرضية المخالفة من حفريات، وصرف صحي، ومياه، تحدث ضمن نطاق عمل البلدية دون تنسيق مع الخدمات الفنية، وتسعى الخدمات لتنفيذ الطرق بما ينسجم مع أهميتها التخديمية، والاعتمادات المتوفرة لديها، وبانتظار توفر الاعتماد.

سمر محفوض

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

لا تعليقات