تكريم 115 طفلاً من أبناء الشهداء في السقيلبية

هذا المقال رقم : 12 من 52 من العدد 2018-9-4-16180

 

حماة- منير الأحمد:

تقديراً لتضحيات الشهداء في الدفاع عن الوطن، كرّمت مؤسسة بصمة شباب سورية في منطقة السقيلبية، بالتعاون مع اللجنة الأمنية والعسكرية في حماة 115 من أبناء وبنات الشهداء في منطقتي السقيلبية والحورات، وذلك خلال حفل أقامته في صالة المايسترو بالمدينة.

وتضمن حفل التكريم فقرات فنية عبّرت عن المعاني السامية للشهادة وأغاني وطنية قدّمهما كل من الطفلين رفيق نابل العبد لله، وشهد ابنة الشهيد أيهم السلمان، إضافة إلى تكريم أم الشهداء الثلاثة ميلاد ويوسف ومحمد علي عصفور، إلى جانب توزيع حقائب مدرسية وقرطاسية.

وفي كلمة لها قالت هلا شاهين مديرة إدارة البصمة في السقيلبية: نحن نتكرّم بالشهداء ولسنا من نكرّمهم، فمثلما روى الشهداء تراب الوطن وكانوا فداء له فنحن فداء لهم ولأبنائهم، مشيرة إلى أن سورية ستبقى بخير وستنتصر مهما زادت هجمات الإرهاب عليها بفضل تضحيات أبطال الجيش العربي السوري وعزيمة أبناء الوطن، مؤكدة أن ابتسامة الأطفال خلال الحفل هي رسالة إلى جميع الدول التي شنت حرباً على سورية بأن فرحة الأطفال ستبقى في سورية وأبناء الشهداء بإصرارهم وعزيمتهم سيعيدون بناءها ولن يرضخوا للذل والهوان.

بدورها أكدت زوجة الشهيد ميلاد فرحة أن السوريين كانوا أنموذجاً يحتذى به في الشجاعة والرجولة والتضحية، داعية جميع السوريين الشرفاء إلى الوقوف صفاً واحداً في وجه المؤامرات التي تستهدف الوطن.

في حين قال الطفل جون ابن الشهيد باسم مخول: نحن نفتقد آباءنا ونشتاق إلى رؤيتهم لكن أرواحهم الطاهرة لا تزال حولنا تشع النور وترسم لنا طريق النصر والحياة الكريمة.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

لا تعليقات