تنفيذ 120 بالمئة من خطة استصلاح الأراضي القنيطرة

ساهم مشروع استصلاح الأراضي المحجرة في محافظة القنيطرة بزيادة المساحات القابلة للزراعة وتوفير مورد اقتصادي للفلاحين وتأمين فرص عمل لأبناء المحافظة.

وقال مدير زراعة القنيطرة المهندس شامان الجمعة أن آليات المديرية أنجزت أعمال استصلاح أكثر من 570 دونما وبنسبة تنفيذ بلغت 120 بالمئة من خطة العمل البالغة 500 دونم في الموسم الحالي، مشيرا إلى أن أعمال الاستصلاح شملت التجريف والتعزيل والحراثة في قرى حضر ومزارع الأمل ونبع الفوار وعين النورية والحلس.

بدوره أوضح مدير فرع مشاريع استصلاح الأراضي وتطوير الأشجار المثمرة في القنيطرة المهندس عمر السيد أن الفرع أنجز أكثر من 240 دونما من أصل الخطة البالغة 300 دونم في قريتي أيوبا وجبا وصولا إلى إنهاء الأعمال في بلدة خان أرنبة.

الفلاح باسل أبو دقة أحد المستفيدين من الاستصلاح عبر عن ارتياحه لاستصلاح وتعزيل مساحة جيدة من أراضيه الأمر الذي سيساعده في زراعتها بالمحاصيل الزراعية المختلفة.

كما رأى محمد صالح وهو من فلاحي تجمع الباسل في منطقة الكوم أن استصلاح الأراضي خطوة مهمة لدعم الفلاحين ومنحهم فرصة للاستفادة من أراضيهم بأفضل طريقة ممكنة.

وأوضح كمال أسعد من فلاحي مزارع الأمل أنه تمكن من استصلاح قطعة من أرضه في مشروع زراعي لزراعة الكرمة التي تنتشر بكثرة في تجمع الأمل الأمر الذي وفر له موردا ماليا جيدا يساعده على تحسين معيشته.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

لا تعليقات