توقيــع اتفــاق تعــاون بيــن “البعــث” و”أوســيتيا الموحّــدة”

 

شهد مبنى القيادة القطرية، أمس، توقيع اتفاق تعاون بين حزب البعث العربي الاشتراكي وحزب “أوسيتيا الموحّدة”، يغطي مجالات عدة من التعاون الحزبي والنقابي والمجتمعي بين الحزبين الصديقين.

ووقّع الاتفاق الرفيق الأمين القطري المساعد للحزب المهندس هلال الهلال وأمين عام حزب “أوسيتيا الموحّدة” آلان تادتايف، وذلك بعد مباحثات بين الحزبين استمرت على مدار يومين.

وأكد الجانبان الاهتمام بتبادل الآراء وتنمية العلاقات الحزبية لتكون رافعة للعلاقات في المجالات الأخرى بين البلدين والشعبين الصديقين، ولفتا إلى أن الهدف المشترك هو الانتصار على الإرهاب الدولي، وتحقيق المصالح المشتركة، والمنافع المتبادلة للبلدين الصديقين، وتعزيز ثقافة التعاون على المستوى الثنائي والإقليمي والدولي، وكذلك تعزيز السلام والأمن الدوليين.

كما اتفق الجانبان على تطوير آليات التواصل بينهما، ووضع برامج تنفيذية محددة لاتفاق التعاون، خاصة في مجال تبادل الخبرات والآراء، وتنسيق المواقف بما يخدم مصالح بلديهما، وتطلعات الشعوب نحو علاقات دولية أكثر توازناً وعدلاً على أساس مبادئ القانون الدولي.

حضر المباحثات وتوقيع الاتفاق من حزب البعث: الرفيقان رئيس مكتب التنظيم القطري يوسف الأحمد ورئيس مكتب الإعداد الدكتور مهدي دخل الله، ومن حزب “أوسيتيا الموحّدة”: السيد إيغور كوزايف مدير العلاقات الخارجية.

وتأتي المباحثات بين الحزبين في إطار زيارة السيد رئيس جمهورية أوسيتيا الموحّدة أناتولي بيبيلوف إلى سورية والتي استمرت ثلاثة أيام.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

لا تعليقات