ثقافة الطفل.. بين واقع الأخطاء ومستقبل المسار الصحيح

هذا المقال رقم : 27 من 64 من العدد 2018-9-7-16183

ليس هناك أثمن ولا أرقي ولا أفضل من الطفولة، لأن الطفل هو البرعم الذي يجب أن نرعاه حتى يكبر وهو عدة المستقبل وذخيرته ومن دونه لن يكون، والحاجة اليوم لوقفة في هذا المجال كما في مجالات كثيرة ملحة وضرورية، لأن هناك من اشتغل وتخصص في نخر مجتمعاتنا وإثارة أصغر القضايا لجعلها كبيرة إلى أقصى الدرجات.

مأزق المستقبل
من هنا يعني كتاب “ثقافة الطفل العربي” لمؤلفته نيروز صبح بطفلنا ومأزق المستقبل كما يوشح رؤية الكاتبة النقدية بما يقدم في هذا المجال، ماذا نكتب للأطفال وما هي معوقات الكتابة لهم؟ ذلك لأن المشكلات ليست عصية على الحلول بل وجودت لنواجهها ومن ثم نتخطاها بهدوء، ففي هذا الوقت بالذات نحن بحاجة إلى أدب أطفال يتجاوز العادي والمألوف ويماشي الراهن ولا يغفل عن المستقبل لذلك تتطرق الكاتبة نيروز صبح في كتابها هذا إلى الأسس النفسية والقيم التربوية وكيفية تنمية ميول القراءة عند الأطفال ثم تقدم لنا تجارب جديرة في ثقافة وفنون الأطفال لتكون ثقافة حقيقية لطفل عربي يساهم مستقبلاً في البناء ويكون من صنّاعه ولا تغفل المؤلفة عن تلك التقنيات الحديثة التي صارت ضرورة من ضرورات حياتنا .

التشكيل الأساسي
تؤكد المؤلفة في كتابها أن ثقافة الطفل هي التشكيل الأساسي لوجدانه ومخيلته وهي القاعدة الأساسية التي تمارس تأثيرها عند رسم معالم الثقافي في المستقبل، ومن هنا تنبثق أهمية دراسة العوامل المشكلة لثقافة الطفل وفي مقدمتها نتائج العولمة والميديا الالكترونية التي حطمت الحدود الجغرافية والزمانية وفرضت أو كادت تفرض نمطاً ثقافياً كونياً متشابهاً أو واحداً لاعتمادها ثقافة الصورة والكلمة والاتصال السلسلي مشيرة إلى أن مرحلة الطفولة تعتبر من بين الشرائح العمرية الأكثر استهدافاً من قبل العولمة وبالمقابل يبدأ تقلص دور الثقافة الأسرية والمدرسية بحكم الوسائل التقليدية في التربية مبينة أن الكتاب ضم دراسة عن الطفل وماهية الثقافة الموجهة إليه وإلى وعيه وإدراكاته ، إضافة أنه عرج على أهم التجارب التي خاضت في هذا المضمار وأهم الشروط اللازمة للكتابة لهذا الكائن الصغير ، كما وقف الكتاب على واقع مجلة الطفل ومنحها رؤى وتطلعات مستقبلية تأخذ بها نحو أكثر فاعلية له ولمجتمعه مقترناً الكتاب بمجموعة من الصور والوثائق العلمية التي بدورها تدعم الهدف منه ليكون بدوره مصدراً من المصادر التي يحتاج لها الباحثون في هذا المضمار .
يذكر أن كتاب ” ثقافة الطفل بين واقع الأخطاء ومستقبل المسار الصحيح ” صدر حديثاً عن مؤسسة سوريانا للإنتاج الإعلامي وهو من القطع المتوسط ويقع في 217 صفحة .
أمينة عباس

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

لا تعليقات