ثمار التعاون الاستراتيجي مع إيران.. محطة توليد كهرباء في اللاذقية وتأهيل “توليد حلب الحرارية”

هذا المقال رقم : 37 من 63 من العدد 2018-10-3-16201

 

 

 

دمشق- البعث
أصبح مشروع محطة توليد الكهرباء الغازية في محافظة اللاذقية أمراً واقعاً بعد زيارة وزير الكهرباء م. محمد زهير خربوطلي إلى طهران ووضع الخطط والنقاط الرئيسية لإطلاق المشروع باستطاعة 540 ميغا، حيث تمّ التوقيع على البرنامج الزمني للتنفيذ مع إدارة شركة /مبنا/ بحضور وزير الطاقة الإيراني والاتفاق على وضع المجموعة الغازية الأولى خلال /18/ شهراً والمجموعة الغازية الثانية خلال /24/ شهراً، وذلك بالتزامن مع تنفيذ خط الغاز المغذي للمشروع بطول /70/ كم.
كما بحث خربوطلي مع مستشار النائب الأول للرئيس الإيراني رئيس لجنة تنمية العلاقات الاقتصادية السورية الإيرانية العراقية حسن دانائي فر في طهران سبل وآليات تعزيز التعاون الاستراتيجي في القطاع الكهربائي، وأكد الجانبان العزم المشترك للاستفادة من الإمكانيات الموجودة والمتوفرة وبناء شراكة كاملة بين الشركات السورية والإيرانية بمشاركة القطاعين العام والخاص واتخاذ خطوات عملية لتحقيق قفزة نوعية في القطاع الكهربائي.
ولفت الوزير خربوطلي إلى أهمية محطة توليد حلب الحرارية وإعادة صيانتها وتأهيلها بطاقة 1065 ميغاواط، نظراً للأهمية الصناعية التي تحتلها المدينة، مشدداً على أهمية التعاون بين شركة “اي بي ار سي” ووزارة الكهرباء، حيث تمّ الاتفاق على عقد لقاءات ثنائية بين الخبراء من كلا الجانبين لدراسة ما يحتاجه القطاع الكهربائي السوري، موضحاً أنه طلب من إدارة الشركة التي تعمل في مجال البناء والتعمير والإصلاح والتركيب والتصميم الإسراع بتقديم عرضها الفني والمالي بما يخصّ محطة توليد حلب الحرارية كحدّ أقصى خلال 60 يوماً.
من جانبه أكد دانائي فر استعداد الشركات الإيرانية الكامل للتعاون مع الجانب السوري في مجال القطاع الكهربائي في سورية، لافتاً إلى أن زيارة وزير الكهرباء مهمة جداً في الوقت الراهن وستترجم عملياً من خلال الاتفاقيات الحاصلة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

لا تعليقات