جامعة البعث تحتضن ندوة حول تطبيق تقنيات “صناعة الأطراف”

انطلقت على المدرج الثالث بكلية الهندسة الكهربائية والميكانيكية بجامعة البعث في حمص اليوم أعمال الندوة العلمية الثانية بعنوان “تطبيق تقنيات الهندسة العكسية والنمذجة السريعة في صناعة الاطراف الصناعية والتعويضات العظمية”.

وأكد رئيس جامعة البعث الدكتور احمد مفيد صبح أهمية هذه الندوة العلمية المهمة لأننا بأمس الحاجة في ظل ظروف الحرب التي نعيشها إلى صناعة الأطراف لمن تضرروا وخسروا أطرافهم حيث يتكامل عمل المشفى الجامعي الذي سيكون جاهزا قريبا مع مركز المعالجة الفيزيائية في الجامعة والمراكز البحثية للوصول إلى تطوير البحث العلمي في مختلف المجالات.

وأشار أمين فرع الجامعة لحزب البعث العربي الاشتراكي الدكتور عدنان يونس إلى أن الندوة تقارب الواقع.

بدوره أوضح رئيس قسم هندسة الميكاترونيك ومدير مركز الأطراف الصناعية المستحدث في جامعة البعث الدكتور المهند مكي أهمية مركز صناعة الأطراف الصناعية في جامعة البعث في ظل الحرب الإجرامية التي أدت إلى وقوع ضحايا وفقدان لأطرافهم العلوية والسفلية.

ولفت عميد كلية الهندسة الكهربائية والميكانيكية بالجامعة الدكتور سمير خضور إلى الاهتمام الكبير الذي توليه جامعة البعث لنجاح الندوات والمؤتمرات العلمية التي تسهم في ربط الجامعة بالمجتمع من خلال ما تقدمه من انتاجات علمية مهمة.

وقال الدكتور محمد ايهم درويش من جامعة طرطوس.. نشارك في هذه الندوة من خلال موضوع تصميم الكف الذكية.

بينما بين الدكتور احمد سليمان احمد من جامعة الأندلس أن مشاركة الجامعة في هذه الندوة العلمية تأتي نظرا لأهميتها وما يمكن أن يحصل عليه الباحثون من فائدة علمية وخبرة في هذا المجال.

يشار إلى أن الندوة تتضمن محاضرات علمية بمشاركة باحثين من جامعات البعث وتشرين وطرطوس والأندلس حول تطوير السوكيت الوظيفية وبكفاءة اتصال عالية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

لا تعليقات