جمعية البشائر تكرّم أبناء العسكريين المتفوقين في مساكن الحرس

كرمت جمعية البشائر الخيرية اليوم 30 طالبا وطالبة من المتفوقين من أبناء العسكريين في حي مساكن الحرس في نادي العرين الرياضي بريف دمشق.

وأكد رئيس إدارة الجمعية أنور حسين أن هذا التكريم تعبير صادق من أهالي المنطقة للطلاب المتفوقين وذويهم تقديرا لجهودهم المبذولة التي أثبتوا من خلالها أن الطلاب السوريين قادرون على تحقيق الأفضل ومتابعة التحصيل العلمي رغم ما تتعرض له سورية من إرهاب.

وشكر رئيس فرع التوجيه السياسي في قيادة الحرس الجمهوري أسر الطلاب المتفوقين للرعاية التي تكاملت مع جهود المدرسين وأثمرت نجاحا متميزا منوها بتضحيات الشهداء في سبيل الدفاع عن عزة الوطن وكرامته.

بدوره أوضح رجل الأعمال السوري المساهم في التكريم إياس صالح العلي أن هذا التكريم واجب أخلاقي ويشكل حافزا لجميع الطلاب للسير على طريق التفوق والتميز فهم نواة المستقبل داعيا جميع الطلاب لبذل أكبر الجهود في مجال التحصيل العلمي.

ولفت رئيس نادي العرين أكرم مكنا إلى أن تكريم المتفوقين من أبناء العسكريين يأتي في الوقت الذي يحقق فيه أبطال الجيش العربي السوري انتصارات متتالية على التنظيمات الإرهابية المسلحة فالسوريون يحققون النصر في مختلف المجالات.

وأشار رامز سليمان عضو في الجمعية إلى أهمية الدور الذي تقوم به الجمعيات الخيرية في تشجيع الطلاب على متابعة التحصيل الدراسي بالتوازي مع تقديم المساعدات للعائلات المهجرة والأسر المحتاجة لتخفيف الأعباء عنها في ظل الأزمة التي تعيشها سورية نتيجة الإرهاب.

وأكد عدد من الطلاب المكرمين أن الفضل في تفوقهم يعود إلى اهتمام الأهل في الدرجة الأولى والكادر التدريسي والاداري في الدرجة الثانية مشيرين إلى أنهم سيكونون عند حسن الظن بهم للمساهمة في بناء الوطن والدفاع عنه.

وتساهم الجمعيات الخيرية والجهات الأهلية إلى جانب المؤسسات الحكومية في خدمة المجتمع وتقديم كل وسائل المساعدة للمهجرين والمتضررين والمحتاجين وخاصة ذوي الشهداء والمصابين والجرحى وغيرهم.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

لا تعليقات