جمعية تنظم الأسرة بدرعا في ندوة حول الكشف المبكر عن سرطان الثدي

بمشاركة 50 سيدة نظم فرع جمعية تنظيم الأسرة في درعا بالتعاون مع مركز التنمية المجتمعية التابع لوكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين الأونروا اليوم ندوة حول أهمية الكشف المبكر عن سرطان الثدي وذلك في مركز التنمية المجتمعية بحي الكاشف.

وأشارت الدكتورة دلال عبد الرحمن إلى أن نسبة الشفاء تتزايد في حال الكشف المبكر عن سرطان الثدي، لافتة الى ان العامل الوراثي والزواج المتأخر وعدم الإنجاب أو الإنجاب المتأخر وعدم اتباع الإرضاع الطبيعي إضافة إلى الإدمان على الكحول والبدانة من أهم أسباب الإصابة بسرطان الثدي.

بدورها القابلة فداء عبد الله شرحت بشكل عملي وعلى مجسمات آلية الفحص الذاتي للثدي مؤكدة أن سرطان الثدي يمكن التعامل معه بسهولة في المراحل الأولى.

وتخلل الندوة عرض فيديو يبين كيفية الفحص الذاتي وتوزيع نشرات للتوعية بخطورة سرطان الثدي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

لا تعليقات