جمعية شباب الصمود في حلب تكرّم عددا من أمهات الشهداء

أقامت جمعية شباب الصمود والتصدي الوطنية في حلب مساء أمس حفلا بعنوان “عيّدنا وبكم انتصرنا” كرمت خلاله عددا من أمهات الشهداء تزامنا مع الاحتفال بعيد الميلاد المجيد والذكرى الثانية لانتصار حلب على الإرهاب.

وبدأ الاحتفال الذي أقيم في ساحة العزيزية بتقديم عرض عسكري لثلة من أبطال الجيش العربي السوري على أنغام الفرقة الموسيقية النحاسية وسط ترحيب الحاضرين والألعاب النارية التي زينت سماء المنطقة حيث قام جنود الجيش بتقديم هدايا لأمهات الشهداء.

وأعربت أمهات الشهداء عن تقديرهن لهذا التكريم الذي خفف من آلامهم وعزز ثقتهن بالجيش العربي السوري مبديات استعدادهن لتقديم الغالي والنفيس فداء لتراب الوطن.

ونوهت الكلمات التي القيت خلال الحفل بالملاحم التي سطرها أبطال الجيش العربي السوري في الحرب على الإرهاب على كامل مساحة الوطن وخاصة في مدينة حلب مشيرة إلى أن أبناء حلب أثبتوا بصمودهم مدى ثقتهم بجيش الوطن وقيادته.

وأشارت الكلمات إلى عظمة الشهادة والتضحيات الجسام التي قدمها الشهداء وذووهم للدفاع عن الوطن، لافتة إلى أن أمهات الشهداء قدمن فلذات أكبادهن لصون الوطن وكرامته معاهدات على السير قدما مع أبطال الجيش العربي السوري لتحرير آخر شبر من تراب الوطن من الإرهاب.

وأوضحت ريم يوسف رئيسة جمعية شباب الصمود والتصدي الوطنية أن التكريم رسالة للعالم “لرسم لوحة درامية” عن صمود أبناء حلب وانتصار الجيش العربي السوري على الإرهاب وتزامن ذلك مع أعياد الميلاد وتجسيد الإصرار على الحياة وإعادة البناء من جديد.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

لا تعليقات