حزب البعث يهنئ الشعب العراقي باستعادة الموصل

هنأت قيادة حزب البعث العربي الاشتراكي وكل أبناء الشعب العربي السوري الشعب العراقي الشقيق بالانتصار على إرهاب تنظيم “داعش” واستعادة مدينة الموصل إلى حضن الوطن العراقي.

وقال مصدر إعلامي في قيادة الحزب: “إن هذا الانتصار الذي حققه شعبنا العربي في العراق بجيشه الباسل وحشده الشعبي البطل يعد إنجازا مهما في معركة القضاء الكامل على الإرهاب في المنطقة” مؤكدا أن هذا الانتصار يتكامل مع سلسلة الانتصارات التي حققها ويحققها الجيش العربي السوري المظفر فالمعركة واحدة والعدو واحد وهو الإرهاب وحماته وداعموه.

وأضاف المصدر في تصريح لوكالة “سانا” إن: “ما يحققه العراقيون والسوريون من إنجازات ميدانية وسياسية هو نصر للعروبة ولكل أبناء أمتنا الشرفاء وقد انضمت الموصل إلى شقيقتها حلب وتدمر وغيرها من المناطق السورية والعراقية على طريق الخلاص الكامل من التكفيريين وداعميهم من الرجعيين والصهاينة وجميع قوى الهيمنة في العالم”.

وأشار المصدر إلى انه وبينما يسجل المناضلون انتصارا تلو الانتصار على الإرهاب بجميع عصاباته يقع داعمو الإرهاب في شر أعمالهم وتنهار مخططاتهم المدعومة أمريكيا وصهيونيا فهاهم اليوم يتصارعون ويتبادلون التهم بدعم الإرهاب الأمر الذي فضح مواقفهم وسياساتهم وأكد مصداقية سورية عندما اتهمتهم منذ البداية بتصنيع الإرهاب والتكفير ودعمه دعماً مطلقاً.

وختم المصدر بالتأكيد على أن الطريق اليوم باتت مفتوحة تماماً أمام سورية والعراق والمقاومة وكل العرب الشرفاء باتجاه واحد هو اتجاه النصر المؤزر على الإرهاب وداعميه.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

لا تعليقات