حزب الله: تصريحات بولتون تؤكد أن أميركا ترفض الأنصياع للقانون الدولي

أدان حزب الله تصريحات مستشار الأمن القومي الأمريكي جون بولتون بشأن المحكمة الجنائية الدولية مؤكدا أنها كشفت حقيقة الموقف الأمريكي الاستعلائي على دول العالم والمنظمات الدولية ووضعت حدا للخداع الطويل الذي مارسته الإدارات الأمريكية المتعاقبة بحق الإنسانية جمعاء.

وكانت الولايات المتحدة هددت أمس على لسان بولتون المحكمة الجنائية الدولية بفرض عقوبات على قضاتها في حال لاحقوا مسؤوليها العسكريين أو مسؤولي كيان الاحتلال الإسرائيلي حول جرائم الحرب التي ارتكبوها.

وأضاف الحزب في بيان اليوم: “أن الولايات المتحدة وعلى لسان مستشار الأمن القومي فيها أعلنت أنها تعتبر نفسها فوق كل اعتبار وأن شعارات القانون الدولي والمجتمع الدولي ما هي إلا ثرثرات تستخدمها ساعة تقتضي مصالحها ذلك وأنها لا تعترف بها إلا عندما تكون أداة طيعة لتحقيق مآربها الاستعمارية والتسلطية”.

وأوضح حزب الله في بيانه أن تصريحات بولتون تؤكد أن السياسة الأمريكية “ترتكز على مصادرة دساتير العالم ورفض الانصياع للقوانين والمنظمات الدولية” و أن المنطق المتحكم في الذهنية الأمريكية يقوم على عدم إعطاء الحق للضعيف وعلى شريعة الغاب التي تمجد القوة وتسحق المظلوم.

وكانت المحكمة الجنائية الدولية اكدت في وقت سابق اليوم انها ستواصل عملها وأن تهديدات بولتون بفرض عقوبات على المحكمة اذا لاحقت المسؤولين العسكريين الأمريكيين ومسؤولي كيان الاحتلال الإسرائيلي حول جرائم الحرب التي ارتكبوها فى افغانستان وفلسطين المحتلة لن تؤثر في عملها.

كما أصدر حزب الله بيانا اخر انتقد فيه سلسلة المواقف الأمريكية المعادية للفلسطينيين موضحا أن الإدارة الأمريكية تواصل عدوانها على القضية الفلسطينية ابتداء من قرار نقل السفارة الأمريكية إلى القدس المحتلة مرورا بوقف تمويل المنظمات الإنسانية التي ترعى شؤون اللاجئين وصولا إلى التضييق على الشعب الفلسطيني ومحاصرته في سياق تآمري متصاعد يعتمد زيادة الضغوط على الفلسطينيين لدفعهم للتنازل عن حقوقهم وتصفية قضيتهم.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

لا تعليقات