حصيلة إيجابية لروسيا في مونديال القوى بلندن رغم الحظر

تحدى رياضيو ألعاب القوى الروس رغم الحظر المفروض على اتحادهم الوطني، بتتويجهم بـ4 ميداليات ملونة حتى الآن، في بطولة العالم لأم الألعاب المقامة في لندن.

وجاءت أولى ميداليات روسيا في البطولة عن طريق العداء سيرغي شوبنكوف، الذي توج بفضية سباق 110 أمتار حواجز، بعدما قطع مسافة السباق بزمن قدره (13.14 ثانية)، ليحتل المركز الثاني، خلف العداء الجامايكي عمر ماكليود، الذي توج بالميدالية الذهبية.

وتعد هذه الميدالية الثالثة لشوبنكوف في تاريخ مشاركاته في بطولة العالم لألعاب القوى، إذ سبق له التتويج ببرونزية سباق 110 أمتار حواجز في بطولة العالم التي استضافتها العاصمة الروسية موسكو عام 2013، كما حصد ذهبية السباق ذاته، في بطولة العالم التي أقيمت في بكين عام 2015.

وجاءت الميدالية الثانية لروسيا في مونديال ألعاب القوى بلندن 2017، بفضل تألق داريا كليشينا، التي توجت بفضية مسابقة الوثب الطويل، بعدما وثبت 7 أمتار في إحدى محاولاتها، مسجلة أفضل رقم لها في هذا الموسم، لتحتل المركز الثاني، خلف الأمريكية بريتني ريز.

ومنح فاليري بروكين الميدالية الثالثة لروسيا بفوزه بفضية مسابقة رمي المطرق، قبل أن تضيف النجمة  ماريا لاسيتسكيني، الميدالية الرابعة، بإحرازها ذهبية مسابقة الوثب العالي (2.03 متر).

وتعد الحصيلة التي حققها الرياضيون الروس حتى الآن في مونديال لندن إيجابية جدا، إذا ما أخذنا بعين الاعتبار المشاكل التي تعاني منها الرياضة الروسية، ورياضة ألعاب القوى خاصة، منذ العام 2015، بعد صدور تقرير رئيس اللجنة المستقلة التابعة للوكالة الدولية لمكافحة المنشطات، المحقق الكندي ريتشارد ماكلارين حول تعاطي المنشطات في صفوف الرياضيين الروس.

فمباشرة بعد صدور التقرير، علق الاتحاد الدولي لألعاب القوى عضوية الاتحاد الروسي، ليحرم مجموعة من الرياضيين الروس من المشاركة في أولمبياد ريو دي جانيرو 2016، وبطولة العالم المقامة حاليا في لندن.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

لا تعليقات