حـــواري تربــــوي تعليمــــي

هذا المقال رقم : من 71 من العدد 2018-3-6-16053

حلب – معن الغادري

عقدت الأسرة التربوية في حلب ندوة حوارية حول دور المنظومة التعليمية والتربوية في تنشئة الأجيال وتحصين الوطن من المخاطر وأعدائه.  وركزت محاور الندوة حول دور الجيش العربي السوري  في مواجهة الحرب الإرهابية وتعميق ثقافة العمل الجماعي والتشاركي، وتعزيز المبادرات الذاتية لإدارات المدارس لنشر الوعي والفكر المتنور وبما يدعم من ركائز الوطن ضد كل أعدائه. وأكد أمين فرع حلب للحزب فاضل نجار أهمية دور المنظومة التربوية في تنشئة الجيل وتعزيز القيم والمبادىء والثوابت الوطنية.  ولفت الرفيق نجار إلى أن الإرهاب استهدف القطاع التربوي بكل مكوناته ومؤسساته في إطار مشروع ممنهج لتدمير المجتمع السوري وتقسيمه وتفتيته، ودعا أمين الفرع إلى إطلاق المبادرات الخلاقة التي من شأنها دفع عجلة البناء والعلم والتنمية  ومواجهة الإرهاب التكفيري. وأشارت عضو قيادة فرع حلب للحزب رئيسة مكتب التربية والطلائع الفرعي رنا اليوسف إلى ضرورة الارتقاء بالواقع التعليمي والتربوي.  وقدم عدد من الحضور مداخلات غنية تمحورت حول تسريع إعادة تأهيل وصيانة المدارس المتضررة من جراء الإرهاب، ورفدها بمستلزمات واحتياجات العملية التربوية، واعتماد خطط وبرامج هادفة تسهم في تطوير العملية التربوية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

لا تعليقات