حفل وداع للمنسق المقيم للأمم المتحدة في سورية

هذا المقال رقم : 15 من 59 من العدد 2018-12-7-16247

 

أقامت وزارة الخارجية والمغتربين، أمس، حفل وداع للمنسق المقيم للأمم المتحدة في سورية علي الزعتري، بمناسبة انتهاء مهامه لدى الجمهورية العربية السورية، وذلك في فندق فورسيزنز بدمشق.
وفي كلمة له أكد نائب وزير الخارجية والمغتربين الدكتور فيصل المقداد أن سورية عضو مؤسس في الأمم المتحدة ولديها الرغبة في التعاون معها بما يخدم مصلحة الشعب السوري ويسهم في إنهاء الحرب الإرهابية الظالمة التي تشن على سورية، معتبراً أنه عندما لا يتمّ تسييس عمل المنظمة فإنها تصل للنتائج المتوخاة، ولفت إلى أن فترة خدمة الزعتري في سورية تميّزت بتعاون إيجابي لحل كل الإشكالات التي واجهت مساعي التخفيف من معاناة الشعب السوري جراء الأزمة.
بدوره أكد الزعتري أن علاقة سورية مع الأمم المتحدة في تحسّن، والعمل مستمر لبناء تلك العلاقات وفق الأسس الصحيحة للتعامل بين دول ذات سيادة واستقلال، ومنظمة هدفها الأساسي التعاون في الجهد الإنساني، معرباً عن شكره للمسؤولين السوريين الذين عملوا وتعاونوا معه خلال فترة خدمته.
وخلال الحفل قام الدكتور المقداد بتقليد الزعتري درع وزارة الخارجية بمناسبة انتهاء مهامه.
حضر الحفل مستشار وزير الخارجية والمغتربين أحمد عرنوس وعدد من مديري الإدارات في الوزارة وممثلو الوكالات التابعة للأمم المتحدة في سورية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

لا تعليقات