حل لغز التطور

هذا المقال رقم : 24 من 63 من العدد 2018-9-11-16185

 

 

كشف علماء جامعة بريستول في بريطانيا كيفية ظهور مختلف أشكال الحياة لأجسام الحيوانات، حيث تبين أن هناك عشرات منها. ونشر علماء الأحياء مقالا جاء فيه: “من المعلوم وجود عدد محدود من الهياكل التشريحية، ويعتقد بأنها نشأت جميعا في المراحل الأولى من ظهور الحياة، حيث يفترض أن يكون السبب في ذلك هو وجود مجموعة محددة من النظم الجينية التي تحدد تطوّر وبناء وشكل حياة الجسم. لكن فرضيات أخرى تطرح سيناريو أن تكون الأشكال الجديدة المتحولة قد ظهرت تدريجيا من خلال مراحل التطور المختلفة”. وفي دراسة جديدة، قام الباحثون بتحليل جميع أشكال تنوع الحياة المختلفة، وتوصلوا إلى أن العديد من مجموعات الكائنات لها أسلاف مشتركة، ذات عدد كبير من الهياكل التشريحية، لكن المفصليات والحبليات والديدان الحلقية والرخويات وشوكيات الجلد استمرت في توسيع نطاق أشكالها خلال كامل دهر البشائر (الحياة الظاهرة) (542 مليون سنة إلى الآن)، ابتداء من العصر الكمبري. إضافة إلى هذا، فقد اتضح أن سبب ظهور المحدودية هو انقراض أشكال الحياة الوسطية، الأمر الذي تسبب في ظهور اختلاف واضح بين الحيوانات الحالية، بينما يرجع العلماء زيادة الهياكل التشريحية إلى توسع الجينوم، وظهور نظم جديدة لتنظيم الجينات.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

لا تعليقات