حمص.. البدء بتنفيذ “تشديد الرقابة” على الأسواق خلال شهر رمضان

بدأت مديرية التجارة الداخلية وحماية المستهلك في حمص بخطتها خلال شهر رمضان الكريم بتقسيم المدينة لخمس قطاعات حسب مدير التجارة محمود الصليبي مبيناً أن كل قطاع يضم مجموعة من المراقبين يرأسها معاون مدير أو رئيس دائرة ومهمتها متابعة الأسواق من حيث الاعلان عن السعر وتناول الفواتير بين حلقات الوساطة التجارية بالإضافة لسحب عينات من المواد المشتبه بها، وتقوم هذه المجموعات بتشديد الرقابة خلال النصف الأول من الشهر الفضيل على كافة المستلزمات الغذائية من أجبان وخضار واللحوم، وفي النصف الثاني من الشهر سوف يتم الرقابة على مستلزمات العيد من ملابس وحلويات وموالح وغيرها وذلك دون إغفال القطاعات الأخرى كالكازيات والأفران، لافتاً إلى ىأن عدد المراقبن في حمص الريف والمدينة 50 مراقباً.

وفي سياق متصل بين ياسر بلال مدير السورية للتجارة بحمص أنه تم عرص السلة الرمضانة المكونة من عدد كبير من المواد الغذائية من سكر ورز وزيت وبرغل وغيره وبحسم 33 % من سعرها القديم، لافتاً إلى بدء دخول سيارت المؤسسة للريف الشمالي لحمص بعد تحريرها بالكامل وتضمن هذه السيارات كافة المواد الغذائية والخضار حيث تم إدخال 15 سيارة في اليوم الأول و7 سيارات في اليوم الثاني بعد دخول قوى الأمن الداخلي للمنطقة ،مشيراً أن أسعار كافة المواد الأساسية من غذائية ومنظفات مقبولة أرخص من الأسواق بنسبة 20 إلى 25 بالمئة.

حمص صديق محمد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

لا تعليقات