حمص ..تغيير مفهوم العمل الإغاثي من استجابة طارئة إلى عمل منتج

تناول اجتماع اللجنة الفرعية للإغاثة الذي انعقد اليوم في حمص عددا من القضايا أبرزها إيلاء ذوي الاعاقة الاهتمام الكافي وتغيير مفهوم العمل الاغاثي من استجابة انسانية طارئة الى تلبية متطلبات مرحلة التعافي وإعادة الاعمار.

وأكد المشاركون في الاجتماع أن العمل الاغاثي يجب أن يكون منظما وعلى جهوزية كاملة من حيث تحديث البيانات وخارطة الاستجابة والاليات التنفيذية للوصول الى المتضررين أينما وجدوا وفي كل الظروف.

وأكد طلال البرازي محافظ حمص خلال الاجتماع أهمية عمل لجنة الاغاثة والجهود التي بذلت من كل الأطراف لانجاز المهام، داعيا الى تقييم عمل الجمعيات ودعم الحديثة منها لتأخذ دورها اللازم. إضافة إلى التركيز على التدريب المهني لتأمين فرص العمل.

وقال وسيم الصغير مدير الشؤون الاجتماعية والعمل بحمص  أن الاجتماع يناقش سبل التوجه الى مشاريع تمكين المجتمع اقتصاديا ومعيشيا والتركيز عليها ودعمها وعدم التركيز على السلات الغذائية والمساعدات الطارئة فقط فيما بين طارق الأشرف مسؤول لجنة إدارة الكوارث في الهلال الاحمر العربي السوري بحمص أن محور الاجتماع دراسة تخفيض السلات الغذائية وتعزيز الخطط البديلة التي تسهم في تحسين سبل العيش والاكتفاء الذاتي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

لا تعليقات