حملة توعية للأطفال بحماة ضد مخلفات الحرب

بدأت الجمعية الخيرية للرعاية الاجتماعية في حماة بالتعاون مع منظمة الأمم المتحدة للطفولة (اليونيسيف) تنظيم حملة في الريف الشمالي من المحافظة بهدف توعية الأطفال ضد مخلفات الحرب ومدى خطورتها على حياتهم.

وأوضح رئيس مجلس إدارة الجمعية سحبان قطرنجي في تصريح له اليوم أن فريق متطوعي حماية الطفل التابع للجمعية أقام نشاطا توعويا في بلدة معردس عن مخلفات الحرب وتأثيراتها على حياة الأطفال وكيفية التعامل معها، مبينا أن هذا النشاط سيستمر حتى تغطية كل بلدات الريف الشمالي التي عاد إليها قاطنوها خلال الفترة الماضية خاصة مع بداية العام الدراسي الجديد.

ولفت الى أن آثار مخلفات الحرب كثيرة ومتنوعة على مختلف شرائح المجتمع خاصة الأطفال وتشمل جوانب جسدية ونفسية واجتماعية واقتصادية لذا فإن فريق متطوعي حماية الطفل يعمل على تعزيز الجانب النفسي للأطفال لتشجيعهم على الذهاب إلى المدارس وممارسة حياتهم الطبيعية مع إرشادهم بكيفية التعامل مع مخلفات الحرب.

وكانت الجمعية الخيرية للرعاية الاجتماعية بحماة وزعت مساعدات غذائية على جميع الأسر التي عادت مؤخرا الى ريف حماة الشمالي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

لا تعليقات