حملة شبابية لتدريب وتأهيل ألف طالب جامعي في مجالات التنمية البشرية

أربعة أشهر هو عمر الحملة الشبابية التي أطلقتها مؤسسة “سوريين إيجابيين” للتنمية والتدريب بهدف رفد ألف طالب جامعي بخبرات نوعية تضاف إلى رصيده الأكاديمي من جهة وتدعم عملية تحقيق التنمية المجتمعية المتكاملة، خاصة أن برنامج الحملة يضم دورات تدريبية مجانية في مجالات عملية وحرفية متنوعة.

في هذا الجانب بينت إلهام نجيبه مديرة التنسيق في المؤسسة أن الهدف من الحملة هو تأهيل طلاب الجامعات السورية لخوض سوق العمل بثقة وكفاءة من خلال دورات تدريبية وورشات عمل يشرف عليها كادر متخصص في مختلف المجالات.

وقالت نجيبه: “نحن صلة وصل مع عدة جهات وهيئات وشركات أعمال حيث نعمل على تدريب الشباب و خلق جسر للتلاقي بينهم وبين أقطاب العمل في السوق المحلية تمهيدا للحصول على فرص تتناسب وإمكاناتهم”.

من ناحيته لفت عامر عثمان مؤسس الحملة إلى أنه تم تخريج 700 طالب منذ انطلاقة الحملة قبل 4 أشهر جرى توظيف 100 منهم لدى عدة جهات في السوق المحلية بعد أن خضعوا لدورات تدريبية ساهمت في إغناء مهاراتهم ومعارفهم وقدراتهم الفكرية، مؤكدا ضرورة توظيف طاقات الشباب ومساعدتهم على تحديد توجهاتهم بما يسهم في بناء المجتمع.

وتتضمن الحملة حسب عثمان دورات تمريض وإسعافات أولية وبرمجة لغوية وعصبية. إضافة إلى التواصل الفعال ومهارات الحياة ودورات التسويق والدعم النفسي والاجتماعي ودورات في قيادة الحاسوب وريادة الأعمال وغيرها.

بدوره بين المشارك خالد الصادق طالب إدارة أعمال أن هذه الحملة تعمل على ترسيخ الجوانب الإيجابية لدى الشباب وتوسيع مهاراتهم عبر تعليمه كيفية تسديد الأهداف وتطوير القدرات الفردية بما يتماشى والاحتياجات العصرية الجديدة.

ونوهت سيما الخطيب طالبة في كلية الإعلام أن “الحملة أتاحت لها تغيير أسلوب حياتها وتطويره من خلال تفعيل التفكير الإيجابي وتطوير الذات والعمل على تنمية قدراتها وتطوير مواهبها”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

لا تعليقات