“خبز وورد” في يوم المرأة العالمي

هذا المقال رقم : 40 من 61 من العدد 2018-3-8-16055

“كوني الأقوى كما أنت” رسالة أطلقها فريق عمرها التطوعي وفرقة أدونيا الموسيقية في العام الماضي، واليوم وللسنة الثانية على التوالي يعيد الفريق مبادرته في يوم المرأة العالمي بالتعاون مع وزارة السياحة تحت عنوان “خبز وورد” وفي تصريح خاص لـ “البعث” قال المنسق العام للفريق محمد جدوع:

يعمل الفريق بشكل دائم للتأكيد على حق وحضور المرأة المتميز في كل مجالات الحياة والتركيز على حقوقها، وهذه الفعالية ستكون انطلاقتها اليوم من أمام سوق الحميدية بمشاركة النساء، حيث ستوزع عليهن بطاقات إضافة إلى البطاقات التي وزعت في مراكز متعددة تم تحديدها من قبل الفريق. وأضاف جدوع: لقد قمنا بتنظيم مسير يبدأ من سوق الحميدية وصولاً إلى خان أسعد باشا في البزورية، وهناك ستقدم فرقة أدونيا الموسيقية فقراتها، بالإضافة إلى اسكتش مسرحي سيقدمه فريق عمرها التطوعي مترافقاً مع فيلم صغير “فيديو” سيعرض أعمال الفريق، وفي نهاية الحفل ستقدم الهدايا من قبل الشركات. وعن الهدف من هذه المبادرة قال منسق الفريق: المرأة لم تعد نصف المجتمع، بل أصبحت المجتمع بأكمله، فهي الأم والموظفة والعاملة والشخص الذي يقدم للمجتمع كل مايحتاج.

ويسعى فريق “عمّرها” التطوعي إلى تزويد الشباب بالمهارات الأساسية اللازمة ليصبحوا أفراداً منتجين في المجتمع ولدعم المبادرات الشبابية التطوعية وتأسيس مشاريع صغيرة، كما يعمل الفريق على رفد وتمكين الشباب السوري لامتلاك الثقة بالنفس والقدرة على حل المشكلات وتجاوز التحديات المختلفة، بل وتحويلها إلى فرص لبناء مجتمعهم والارتقاء به من خلال تأسيس جيل من الشباب السوري المبادر. وقد بدأ فريق “عمّرها” العمل منذ ثلاث سنوات في مجالات عديدة لخلق نواة تنموية خاصة لكل حي في سورية، بهدف تسليط الضوء على أركان الحياة الفكرية والاجتماعية وتطويرها والنهوض بها علمياً وعملياً في آن معاً.

جمان بركات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

لا تعليقات