خبير عسكري: واشنطن تسعى لإحباط معركة إدلب.. بمساعدة الإرهابيين!

 

ذكر الخبير العسكري العميد مرعي حمدان، أن ما أعلنته وزارة الدفاع الروسية، بشأن نقل التنظيمات الإرهابية حاويات تحمل غاز الخردل إلى داخل إدلب، يشير إلى أن المعارك المنتظرة لن تكون عادية.

حمدان صرح، وفقا لما نقلته وكالة سبوتنيك الروسية، بأن هذه المعلومات التي كشفتها وزارة الدفاع الروسية، يجب إطلاع الجميع على تفاصيلها، لإفشال أي نية لدى أمريكا لاستغلال امتلاك الإرهابيين لسلاح كيميائي، في توجيه اتهام للدولة السورية.

وأضاف بأنه من المتوقع أن يستخدم الإرهابيون غاز الخردل في مواجهة قوات الجيش العربي السوري، أو استخدامه ضد أهداف تخصهم، وسيكون هذا بالتنسيق مع راعيتهم الأولى، واشنطن، من أجل اتهام الجيش باستخدام الكيميائي ضد المدنيين، لإحباط معركة التحرير الكبرى في إدلب، التي تعتبر أم المعارك.

الخبير العسكري لفت إلى أن معركة إدلب سوف تكون حاسمة تماما، فهي التحركات الأخيرة التي من شأنها القضاء على وجود تجمعات حقيقية للإرهابيين في سورية، وبالتالي فإن أي عمليات عسكرية هناك ستكون مرفوضة من جانب الأمريكان الذين يحاولون تثبيت الوضع الراهن لأطول فترة ممكنة، لذلك ستكون هناك محاولات لإفشال بدء هذه المعارك، أو إحباطها بعد بدئها.

كما أكد على ضرورة تركيز سورية والدول الحليفة لها على فضح الخطة التي ينوي الإرهابيون تنفيذها لإفشال محاولات تحرير كامل الأرض من سيطرتهم.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

لا تعليقات