خشية على الأزرق

هذا المقال رقم : 50 من 55 من العدد 2018-9-13-16187

 

 

خسارتان وديتان كانتا كافيتين لإشعال جذوة الخوف في قلوب جماهير فريق الفتوة الكروي الذي يتحضر لخوض منافسات دوري الدرجة الأولى، ورغم الطابع الودي للمباريات، وعدم أهمية النتيجة، إلا أن جماهير الأزرق ليست راضية حتى الآن عما يقدمه الفريق، فالخسارة الأخيرة أمام الكسوة جعلت الأنظار موجهة نحو الكادر الفني واللاعبين بعد الأداء المهزوز والضياع الذي ظهر عليه الفريق، إدارة النادي من جهتها أصدرت بياناً اعتيادياً تحدثت فيه عن أن الفترة المقبلة ستشهد تحسناً في أداء الفريق، وذلك بعد إنهاء مرحلة التحضيرات، هذا الكلام جيد من الناحية النظرية، لكن ما يخشى منه أن يكون لتسكين خواطر الجمهور، وليس واقعاً حقيقياً، لأن بعض الأمور ليست كما يرام في النادي الذي لن ترضى جماهيره سوى بالتأهل لدوري الأضواء بعد رحلة الغياب التي طالت عنه.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

لا تعليقات