خلال ستة أعوام ونصف.. صرف أكثر من 4 مليارات ليرة كتعويضات للمزارعين المتضررين

 

 

دمشق- قسيم دحدل
ثلاثة مليارات وثمانمئة وتسعة وتسعون مليوناً وسبعمئة وستة آلاف وستمئة وتسع وأربعون ليرة سورية ليس غير، هي إجمالي التعويضات المقدمة للمزارعين المتضررين الذين تعرضت مزروعاتهم ومحاصيلهم للتلف وبنسب مختلفة، نتيجة للعوامل الجوية خلال ست سنوات ونصف، أي منذ إحداث صندوق التخفيف من آثار الجفاف والكوارث الطبيعية، ولغاية نهاية شهر حزيران الفائت من العام الجاري 2018.
هذا ما كشفه المهندس محمد البحري مدير الصندوق في تصريح خاص لـ” البعث”، مؤكداً أن عدد المستفيدين قد بلغ 191772 مزارعاً، خلال الفترة نفسها، وذلك بموجب المرسوم التشريعي رقم 114 لعام 2011، والذي تم تعديله بالمرسوم 21 لعام 2013 (معايير التعويض)، ليشمل شريحة أكبر من المزارعين الذين يمكن أن يتضرر إنتاجهم الزراعي / النباتي – الحيواني/ بالجفاف أو الكوارث الطبيعية.
وحول ماهية الكوارث الطبيعية الأكثر حدوثاً والتي تم التعويض على أثرها، بين أنها كانت الصقيع الربيعي والشتوي والبَرَد والأمطار الغزيرة والرياح (التنين) والسيول والغمر، مشيراً إلى أن المناطق الأكثر تضرراً بالكوارث الطبيعية هي المناطق الساحلية نظراً لارتفاع معدلات الأمطار وانتشار الزراعة بشكل مكثف في مختلف مناطقها، سواء الأشجار المثمرة وعلى رأسها الحمضيات أم الزراعة المحمية، تليها المنطقة الشمالية والوسطى والجنوبية والتي تتأثر بالصقيع بشكل متكرر.
ولفت البحري إلى أن الدراسة التي أعدها الصندوق، والتي تتناول إمكانية رفع نسب التعويض إلى 50% و100% سيتم عرضها قريباً ومناقشتها وإقرارها أو عدم إقرارها، مشيراً إلى شبه انتهاء لجان حصر وجرد وتقويم الأضرار هذا العام من عملها في المحافظات المتضررة (طرطوس واللاذقية وريف دمشق والقنيطرة والسويداء والمنطقة الغربية من محافظتي حمص وحماة). وأوضح أنه ووفقاً لإحداث الصندوق يمكن صرف 80% من المبالغ المخصصة له كتعويضات، أما الـ20% المتبقية فيتم تدويرها للعام الذي يلي، مبيناً أن النسب المعمول بها حالياً تتوزع على ثلاث شرائح، الأولى التعويض بنسبة 5% من تكلفة الإنتاج إذا كانت نسبة الإنتاج المفقود أكثر من 50-69%، والثانية التعويض بنسبة 7% من تكلفة الإنتاج إذا كانت نسبة الإنتاج المفقود ما بين 70- 89%، والشريحة الثالثة التعويض بـ 10% من الكلفة إذا كانت نسبة الإنتاج المفقود ما بين 90-100%.
وفي إحصائية سريعة لمبالغ التعويضات التي قدمها الصندوق للمتضررين ولعدد المستفيدين سنوياً، فكانت بدءاً من العام 2012 حتى منتصف 2018، وعلى التوالي: (82570671 ليرة، 18768مستفيداً عام 2012)، (63556561 ليرة، 6799 مستفيداً)، (302656969 ليرة، 22339 مستفيداً)، (1571061685 ليرة، 77987 مستفيداً)، (615407307 ليرة، 21447 مستفيداً)، (385810840 ليرة، 15687 مستفيداً)، (878546516 ليرة، 28745 مستفيداً عام 2018).

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

لا تعليقات