خميس: تقديم جميع التسهيلات اللازمة للتعاون الاقتصادي بين دمشق وموسكو

التقى رئيس مجلس الوزراء المهندس عماد خميس أمس وفدا برلمانيا روسيا برئاسة ناتاليا كوماروفا فلاديميروفنا محافظ إقليم خانتي مانسيسك وبحث معه تعزيز التعاون في مختلف المجالات الاقتصادية والاستثمارية والتعليم والتدريب والتأهيل والسياحة .

وأكد المهندس خميس عمق العلاقات الاستراتيجية بين سورية وروسيا والتي تترسخ باستمرار من خلال التعاون في مجال محاربة الإرهاب، موضحا أن العدوان الثلاثي الأمريكي والبريطاني والفرنسي على سورية يأتي انتقاما من الانتصارات التي حققتها سورية وحلفاؤها في مجال مكافحة الإرهاب.

وعبر رئيس مجلس الوزراء عن تقدير سورية للدور الروسي الفاعل في المحافل الدولية لمؤازرة الشعب السوري مشجعاً رجال الأعمال والفعاليات الاقتصادية والمستثمرين الروس على المشاركة بمرحلة إعادة الإعمار وإقامة مشاريع على الأرض السورية.

وأوضح خميس أن الحكومة ستقدم جميع التسهيلات اللازمة لإحداث نقلة حقيقية في التعاون الاقتصادي بين البلدين من خلال اللجنة العليا السورية-الروسية المشتركة وزيادة التعاون بين رجال الأعمال في البلدين.

من جانبها قدمت فلاديميروفنا التهنئة للشعب والقيادة السورية بالانتصارات التي تحققت في الحرب على الإرهاب وعودة الأمن والاستقرار إلى مختلف المناطق السورية معربة عن ثقتها بأن الشعب والقيادة في سورية سيتجاوزون الحرب الإرهابية وتبعاتها وسيعود الأمن والأمان إلى كامل الجغرافيا السورية.

واعتبرت فلاديميروفنا أن العلاقة المتميزة بين البلدين تسهم في تحقيق السلام على المستوى العالمي لافتة الى ضرورة تنشيط العلاقات الاقتصادية بين الجانبين وزيادة مساهمة القطاع الخاص في هذا التعاون ولا سيما أن السوق السورية تملك آفاقا واعدة جدا للاستثمار.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

لا تعليقات