دخل الله يلتقي الدارسين في مدرسة الإعداد الحزبي المركزية

هذا المقال رقم : 8 من 47 من العدد 2018-9-10-16184

ريف دمشق– البعث:

التقى الرفيق د. مهدي دخل الله عضو القيادة القطرية رئيس مكتب الإعداد والثقافة والإعلام الدارسين في دورة الإعداد الحزبي المركزية في مدرسة الإعداد الحزبي المركزية، في مدينة التل بريف دمشق.

وأكد دخل الله على ضرورة التحلي بمقومات الشخصية الحزبية التي تشمل المقومات الأخلاقية والنضالية والعقائدية والسلوكية وصولاً لتحقيق شخصية البعثي القدوة، مبيناً أن التحلي بمقومات الشخصية الحزبية ليست مسألة فردية، وإنما عامل نضالي يعزز دور الحزب وفعالياته في الحياة العامة، وشدد على أهمية التطابق بين الفكر والسلوك المستند إلى القيم الأخلاقية والابتعاد عن الفردية والشخصنة والانتهازية والوصولية والتكتلية والتعصب والانتماء الفئوي والاتكالية والارتجالية والإيمان بالعمل الجماعي المنظّم.

ولفت دخل الله إلى ضرورة أن يعتبر البعثي نفسه قدوة في السلوك والأخلاق الحميدة في مكان عمله وفي المجتمع بوجه عام، وأن يهتم بالقضايا المهنية والمعيشية، ويساعد في حلها، وأن يلتزم بالنزاهة والكفاءة وقيم العمل، وأن يؤكد على الترابط بين العمل المطلبي والعمل الوطني، وأن يكون فاعلاً ونشيطاً في مجال العمل النقابي.

وتحدث دخل الله حول آخر التطورات السياسية في المنطقة وملف إدلب والقمة الثلاثية الروسية الإيرانية التركية التي عقدت في طهران ونتائجها وما يسمى بصفقة القرن.

حضر اللقاء الرفيق د. بسام أبو عبد الله مدير مدرسة الإعداد الحزبي المركزية.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

لا تعليقات