دراسة “أوسيتية” لتشييد 5 آلاف وحدة سكنية

هذا المقال رقم : 30 من 51 من العدد 2018-10-15-16209

 

دمشق– كنانة علي
تطوير علاقات العمل والتعاون وفتح المجالات الممكنة أمام شركات أوسيتيا الجنوبية بشقيها العام والخاص، كانت محور لقاء المهندس حسين عرنوس وزير الأشغال العامة والإسكان مع وفد من جمهورية أوسيتيا الجنوبية الذي ضمّ نائب وزير الدفاع لشؤون الإسكان ورئيس غرفة التجارة والصناعة ومدير شركة الإعمار السريع وعدداً من أعضاء غرفة التجارة والصناعة في أوسيتيا.
وأكد الوزير أهمية فتح مجالات العمل بما يعود بالفائدة على الجانبين، لافتاً إلى ضرورة التنسيق بين الفنيين من الطرفين للوصول إلى تأمين احتياجاتنا في موضوعي الآليات الهندسية وتقنيات البناء الحديثة التي تسهم برفع وتيرة الإنجاز لمشاريع القطاع الإنشائي.
وأعرب روسلان سوليمانوف نائب وزير الدفاع لشؤون الإسكان في جمهورية أوسيتيا الجنوبية عن رغبة بلاده تقديم كل ما يلزم سورية في مرحلة إعادة البناء والإعمار، ولاسيما تقنيات البناء والتشييد السريع. وأوضح محمد سيف الدين معاون الوزير المهام الموكلة للوزارة والجهات المرتبطة بها والتي تقوم بتنفيذ معظم مشاريع الدولة الكبيرة والإستراتيجية من خلال الشركات المرتبطة بها والتي تتضمن جميع التخصصات اللازمة لأي مشروع، وتمّ الاتفاق على أن يقدم الجانب الأوسيتي دراسة فنية لـ(5000) وحدة سكنية مع محطة تحلية للمياه والكلفة المادية لهذا المشروع ليصار إلى دراستها من قبل فنيي الأشغال العامة والإسكان.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

لا تعليقات