دراسة.. الثوم يسهم في علاج مرض “لايم” الخطير

كشفت دراسة طبية حديثة عن فائدة زيت الثوم في علاج مرض “لايم” الذي يؤدي إلى اضطرابات خطيرة في وظائف الجسم ولا سيما الجهاز العصبي.

وبحسب صحيفة ديلي ميل البريطانية فإن باحثين من جامعة جون هوبكينز الأمريكية أكدوا أن الزيوت المستخلصة من مواد نباتية عدة تستطيع قتل البكتيريا المسببة لعدوى المرض الذي يطبق على مجموعات مختلفة من المرضى منهم الأشخاص الذين يعانون من أعراض المرحلة المتأخرة من داء “لايم” التي لم يتم علاجها كالتهاب الأعصاب الطرفية أو التهاب الدماغ.

وأجرى الباحثون اختبارات على 35 نوعا من الزيوت من أجل قياس قدرتها على قتل بكتيريا “بورييليا بوغردوفيري” المسؤولة عن المرض مشيرين إلى أن زيت الثوم الذي استخدم على مر التاريخ كمضاد للبكتيريا سجل نجاحا كبيرا في ذلك.

ومرض “لايم” أكثر انتشارا في شمال أمريكا وأوروبا خاصة في المناطق البرية العشبية وينجم إثر الإصابة بعدوى بكتيرية ينقلها طفيل يعرف باسم قراد الأيل “من نوع العنكبيات” أثناء تغذيه على دم الإنسان حيث يشعر المصاب في مراحل المرض الأولى بأعراض كالصداع وارتفاع درجة الحرارة وضعف العضلات فضلا عن آلام في مختلف مناطق جسمه.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

لا تعليقات