دراسة جديدة لمركز البحوث بفرع الحسكة

صدر عن مركز البحوث والدراسات الاستراتيجية في مكتب الاعداد بفرع حزب البعث العربي الاشتراكي دراسة للدكتور احمد الدريس رئيس المركز بعنوان “نظرية المؤامرة بين النفي والإثبات”، تتضمن إعادة قراءة في مفهوم المؤامرة بسبب التحول من السرية الى العلنية.

ورصد البحث مجمل خطوات التآمر على العالم ومنه الوطن العربي فتناول المؤتمر التوراتي اليهودي الأول الذي شكل مفتاح المؤامرات الكبرى على العالم, ثم تناول اهم المؤامرات التي تعرض لها الوطن العربي والعالم في سياق المخطط التأمري الكبير وتناول الباحث محطات تأمرية خطيرة ومنها العلاقة بين الصهيونية والنازية والتآمر بأوراق معاداة السامية والديمقراطية ومشروع الشرق الأوسط الكبير وصولاً إلى مشروع الحكومة العالمية الخفية التي وضعت مخطط تفجير حرب عالمية ثالثة.

البحث رصين وذو منهجية علمية، ويشكل رداً علمياً محكماً على منكري نظرية المؤامرة ولاسيما بعد تفجير مايسمى بثورات الربيع العربي التي أنتجت الخراب والدمار في المجتمع العربي.

البعث ميديا || الحسكة – عبد الرحمن السيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

لا تعليقات